اقتصاد

دورة علفيـّة جديـدة لمختلـف أنـواع الثـروة الحيوانيـة

 أعلنت المؤسسة العامة للأعلاف عن فتح دورة علفية للأغنام والماعز والجمال في كافة فروعها عدا الحسكة.

«أخشاب اللاذقية» .. سياسة تقشف امتدت لرواتب العاملين

تحوّل حلم العاملين في الشركة العربية لصناعة الأخشاب باللاذقية بإقامة مشروع بديل في موقع شركتهم إلى سراب كما حال فلاحي المحافظة الذين علّقوا الآمال الكبيرة على قيام رئيس مجلس الوزراء منذ نحو 3 سنوا

25 منطقة تطوير تستوعب 162 ألف وحدة سكنية ... ملفا هيئة التطوير العقاري الساخنان : تنظيم العشوائيات وإعادة الإعمار

على الرغم من مرور عقد من الزمن على صدور قانون الاستثمار والتطوير العقاري رقم /15/ لعام 2008 فإن ثماره على أرض الواقع لا تزال قليلة مقارنة بالطموحات والآمال الت

ثمـــــــارها تـُجـــــنى من منافســـــينا ... النباتات الطبية ثروة وطنية متى نحسن استثمارها ..؟!

على الرغم من كثرة إنتاجنا منها والميزات النسبية الكبيرة التي تتمتع بها مقارنة بمثيلاتها المنتجة في الدول الأخرى لاتزال النباتات العطرية والطبية لا تحظى بالاهتمام اللازم الذي يؤهلنا لأخذ موقعنا الم

في الأخبار..

450 منشأة مسلمة لأصحابها

مدعومة بوعود الحوافز والتسهيلات .. خارطة متكاملة للاستثمارات في السـّاحل السـّوري

كثيرة هي المقومات الاستثمارية التي تتمتع بها محافظة اللاذقية،  زراعات متنوعة وطبيعة جميلة وشاطئ بحري يشكل بيئة مناسبة لاستثمارات مرفئية وسياحية متنوعة ومع ذلك فلا زالت الاستثمارات المنفذة في هذه ا

الأولوية للمشاريع الإنتاجية .. المصارف العامة جادة بإعادة الإقراض من جديد

أكدت عهد غزالي مديرة تمويل الاستثمار في المصرف الصناعي وأمينة سر لجنة التنسيق بين المصارف بأن المصارف لا تتوانى عن بذل أي جهد من أجل الترويج لما في جعبتها الجديدة من التمويل والمتمثلة بعودة لأغلب

مشروع فندق ومول كراج جبلة القديم إلى التنفيذ قريباً ... 8.13 مليون ليرة و5.12% من الإيرادات لصالح مدينة جبلة

لمحة عن المشروع ....

افتتاح فعاليات الملتقى الرابع لرجال الأعمال اليوم ... طرح استثمار توسيع مرفأ اللاذقية بمليار دولار

يفتتح الدكتور مأمون حمدان وزير المالية في تمام الساعة الرابعة من مساء اليوم فعاليات الملتقى الرابع لرجال الأعمال الذي تقيمه مجموعة أورفه لي للاستشارات في فندق أفاميا باللاذقية على مدى يومي الأربعا

عين على الاقتصاد ... الخمسون الهرمة

إذا كان المستقبل للدفع الالكتروني فالحاضر لمن؟ المرء اليوم مضطر تكتيكياً للتعايش مع تفاصيل حياة يومية يتعامل بها مع فئات نقدية صغيرة لقاء خدمات  قيمتها قليلة لكنها كثيرة ومتكررة.

الصفحات