ابداعات

قرّة العـــــين

ياقُرّةَ العين نامي فوق أفئدتي
علِّي أراكِ في قلبي وبين يدي
أخرجتِ قلبي وما في الرّوح من سقمٍ
ورحتُ أخطو كطيرٍ صابه كلمي

أمـــيرة قلبي

أنتِ للحبِّ حاءَهُ والباءُ
ولبستانهِ هواءٌ وماءُ
أنا أهواكِ يقظةً ومناماً
ليسَ لي في غرامكِ استحياءُ
أنتِ آفاقُ نشوتي واشتعالي

أمل وسراب

حروف الشعر أسقمها عذابي
وأفواج الهموم تدق بابي
فأزجرها،ألوّح بالأماني
فتغريها الإقامة في رحابي
فصرنا مثل خلًَين التقينا

عـــــــودة

إذا نال منكَ اليأسُ في الأمرِ كلِّهِ
فعُدْ صادقاً لله كي تبلغَ الأملْ
فربُّكَ يُعطيكَ السعادةَ في التُّقى
ويرفعُ عنكَ الحزنَ والهمَّ والعِللْ

لغـة الضــــاد.. سيدة العرش

يا لون الأرجوان في الحرب
ورائحة الأزهار في الربيع
وصوت المغترب عن الأوطان
يا وجعي وانكساري
يا ضعفي وهواني
يا قوتي وكبريائي

من المهجـــــــــــر.. من الأرشيف

ومن أرشيف الماضي
الكثير من الندى
يروي حكايات شرفتي
أفتح نافذة الحنين
إلى تلك الطفلة وضفائرها القمحية
إلى تلك الدكان والكعك المدور

سـراج الكــون

مباركة سهـولك والتـلال
وطيـبة الثـرى تلك الجبال
حباك الله سحراً لا يضاهـى
فخر لحسنك الزاهي الجمال
وراح يقلب الأفكار عقلــي

تغريبة

ألا ياليلُ كم أترعتَ كأسي
وكم عتّقتَ بالآهات خمري
ألا ياجرحُ كم أثقلتَ ضعفي
وكم أعييتَ بالآلام صدري
أتشكوني الدنانُ ودنُ قلبي

ماتَ حـُلمي وانـْدثر

كلُّ ليلةٍ أسألُ
أحقّاً أنّنا انتهينا
أَحقَّاً أنّنا انزوينا
كما انزوى القمر
في كلِّ ليلةٍ . . أنامُ وأنا أحتضنُ القمرْ
وتمرُّ ليالٍ

تحية لسورية من ملتقى البيادر الثقافي

مثلما للكلمة فضاءاتها التي تجمع وتؤآلف وتختصر المسافة .. كذلك للشعر في بيوته منازل وأماكن وحكايات ..

الصفحات