ورشة عمل لجان تنمية قرى فردوس في اللاذقية مناقشات وحوارات غنية وعملية

الأربعاء, 8 شباط, 2006 سميرة احمد احتضنت مدينة اللاذقية علي مدى اربعة ايام ورشة عمل لجان تنمية قرى » فردوس « لمحافظتي اللاذقية ـ والقنيطره وكانت ورشة عمل حقيقية استمر العمل المتواصل فيها منذ الصباح وحتى المساء وبرغبة واضحة من الجميع لإنجاح الورشة والخروج من النقاشات المستفيضة ببرنامج عملي يطور عملها أكثر واكثر ويزيده شمولية وعمقاً .

التنمية المجتمعية‏

البداية كانت مع الدكتور » عمر سليمان « الذي عمل في منظمة الصحة العالمية لثلاثة عقود من الزمن تحدث فيها وبشكل شامل وعميق عن موضوع التنمية المجتمعية , واستراتيجية هذه التنمية‏

ماهي التنمية ?‏

عرف الدكتور عمر التنمية بأنها : تحسين نوعية الحياة والارتقاء بالصفات الإنسانية للافراد وتطوير انماط حياتهم.‏

أما كلمة المجتمع فهي : مجموعة سكانية تشترك في انتماءاتها الثقافية والاجتماعية والمواطنية وتعيش في حيز جغرافي وبيئة واحدة ولها مصالح واحدة وتاريخ مشترك وشرح بالتفصيل مكونات كل مفردة منها كاالمجموعة السكانية ـ والحيز الجغرافي ـ ومكونات القرية واكد على تنظيم وتفعيل مكونات القرية التي عرضها بشكل تفصيلي مفهوم والهدف هو تحسين نوعية الحياة عن طريق تحقيق الاحتياجات الأساسية ـ والارتقاء بنوعية الإنسان وانماط حياته ـ وإنشاء مؤسسة اجتماعية لابتكار وتطوير وتخطيط وتنفيذ التداخلات التنموية .‏

شروط انجاح التنمية‏

شروط انجاح التنمية كما يراها الدكتور عمر هي :‏

ـ تحقيق الاحتياجات التنموية الأساسية ـ واستكشاف واستعمال مداخل مناسبة للمجتمع ـ وكسب الثقة ـ وتحديد وتحليل وحلّ المخاطر المتوقعة وتحديد وتحليل وتقوية العوامل الداعمة ـ تقييم الوضع الحالي ـ تحديد احتياجات المواطنين واهتماماتهم ورغباتهم وطموحهم وتحقيقها .‏

تقييم المؤسسات العامة والخاصة وتقويتها ـ تطوير قاعدة معلومات وبيانات ¯ تنظيم المجتمع والقطاعات ذات العلاقة .‏

ومن الشروط : الدخل المناسب ـ التعليم الأساسي ـ الرعاية الصحية الأساسية ـ السكن ـ المياه ـ الغذاء ـ البيئة الصحية ـ السلامة . والارتقاء بنوعية الإنسان وأنماط حياته من خلال التنمية الاجتماعية الثقافية ـ العلاقات الإنسانية ـ ونظام التكافل ـ الاستغلال الامثل للوقت ¯ مهارات التواصل ـ العمل الجماعي ـ فض النزاعات ـ ونشر المحبة وثقافة السلام .‏

كيف ينظم المجتمع ?‏

وضع النظام ذا البعد التنموي ـ تحديد الادوار ـ تدريب اللجان ـ وضع ادلة العمل ـ خلق علاقة اتصال وعمل مع القطاعات الحكومية ذات العلاقة ـ تطوير العمل والتواصل مع القيادات التقليدية وتفعيلها ـ وخلق شراكات مع منظمات المجتمع المدني الاخرى ¯ وادخال نظام التغيير الإيجابي والتطوير .‏

تحديد الادوار‏

حدد السيد المحاضر الادوار لكافة الشركاء وهم :‏

مندوبي الاحياء ـ لجنة تنمية القرية ـ اللجان التخصصية ـ اعضاء الفريق الداعم ـ ممثلي المنظمات الشعبية والمنظمات غير الحكومية المشاركة وتحديد ادوار المؤسسات المحلية الاخرى من : مدارس ـ وارشاد زراعي والمساجد والكنائس ـ والسوق ـ والقطاع الخاص ـ المغتربين ـ مثقفي القرية ـ والخبراء .‏

ولجنة تنمية القرية تضع الخطط وتكون مسؤولة لدى الجمعية العمومية للقرية .‏

وتتكون لجنة التنمية في القرية من لجان تخصصية لكل قطاع لجنة الزراعة ¯ لجنة التعليم ـ لجنة التنمية الإجتماعية والثقافية لجنة التمكين الاقتصادي .‏

وتضع كل لجنة تخصصية خطة عملها وتنسقها مع لجنة تنمية القرية ويتم وضع مؤشرات لقياس تنفيذ الخطة . وتقوم لجنة تنمية القرية بالمراقبة والتقييم مع تطوير آليات المراقبة والتطوير .‏

ادارة المعلومات‏

ولا ستكمال النجاح في تطوير القرية لابد من بناء قاعدة معلومات ومجلس معلومات القرية كونها تعكس الوضع الحالي والمستجدات وتقارير مشاريع التنمية ولابد ايضاً من الابتكار والتجديد بالنظر إلى الارث والتجارب واستخلاص المكونات ـ والصورة الكاملة ـ والنظره الشمولية والتحليل العلمي ومن ثم وضع الخيارات والتبسيط .‏

أما الاستراتيجيات الرئيسية فهي : مجتمعية مع تطوير نظام ادارة مجتمعية ونظام تمويل مجتمعي وشراكة بين المجتمع اي منظمات غير حكومية وقطاعات حكومية وقيادات وتطوير القيادة المجتمعية وملكية المجتمع القروى للتنمية واستعمال التقنية المناسبة ـ واحترام اسس الصحة والسلامة والبيئة في العمل التنموي ـ والعدالة في الخدمات ـ واستغلال الامكانيات المحلية والاعتماد على الذات ـ واستكشاف المواهب والمهارات .‏

ورشة عمل‏

بعد انتهاء الدكتور عمر من تقديم موضوعه المفصل قدم لهم موضوعاً مطبوعاً عن قرية مفترضة اسمها » جنة التل « وطلب من المشاركين في الورشة من محافظتي اللاذقية ـ والقنيطرة العمل على تنظيم القرية ـ ووضع واجبات لجان التنمية ـ ووضع مقدمة لخطة تنمية قرية جنة التل ووضع اهداف خطة لتنميتها .‏

وعملت الورشة كخلية نحل باجتهاد ورغبة ومن ثم جرى تقديم عمل المجموعات وتم نقاش عام حولها من قبل السادة المشرفين على هذه الورشة وهم السادة والسيدات : عواطف شورى ـ معن ابراهيم ـ وعمر سليمان.‏

دور المنظمات غير الحكومية‏

الآنسة » علا الحاج حسين « قدمت موضوعاً حول المنظمات غير الحكومية بدأتها بالتركيبة التنموية للمجتمع المكوّن من : افراد ـ تجمعات أهلية ومنظمات غير حكومية ـ وقطاع خاص ـ ودولة .‏

وقالت أن المنظمات غير الحكومية تختلف باختلاف الوسط الذي تنشأ فيه على الرغم من صفاته العامة المشتركة من جميعات خيريه ومنظمات شعبية وهي ايضاً التجمعات التي تنشأ ضمن فضاء المجتمع المدني وتضم افراداً تجمعهم أهداف تنموية مشتركة : وادوارها تتمحور في التقوية والترويج وصنفت الآنسة علا المنظمات غير الحكومية وفقاً لمعايير مختلفة منها : وفقاً للمستفيدين : منظمات للصالح العام » كفردوس « ومنظمات لصالح مجموعة معينة من الافراد مثل ( جمعية مرض السكري )‏

وهناك منظمات خيرية ـ ومنظمات اقتصادية ومهنية وثقافية . ومنها ماهو وفقاً لعلاقاتها : منظمات غير حكومية دولية ـ ومنظمات بينية ومنظمات حقلية‏

ومنها ماهو وفقاً لتوجهها الاستراتيجي : كتقديم المساعدات والعون والقاسم المشترك لهذه العلاقات هو مفهوم الشراكة .‏

أما علاقات المنظمات غير الحكومية فهي مع المستفيدين ـ والممولين ومع الدولة‏

رؤى وأهداف واستراتيجية برامج فردوس‏

السيدة » عواطف شورى « المديرة التنفيذية في قرى فردوس في مجال التعليم والإقراض تحدثت عن رؤى واهداف واستراتيجية برامج فردوس بدأت بالهدف العام الذي يعتمد على تنمية المجتمعات الريفية في القرى السورية المتعاونة ولتساعد الناس على أن يساعدوا أنفسهم ـ وتحسين نوعية الحياة عن طريق تحديد وتحليل الاحتياجات الأساسية ـ واعتماد الإنسان على الذات ـ وتشجيع العمل المشترك .‏

أهداف فرودس‏

اهداف فرودس هي تحقيق الاستقرار في المجتمعات الريفية ـ والحدّ من الهجرة من الريف إلى المدينة .‏

اما استراتيجيتها فهي : تنظيم المجتمعات وتقويتها ـ تدريب لجان التنمية لتستطيع تحديد احتياجاتها ـ وخلق شراكة مع المنظمات لتحقيق هذه الاحتياجات . مع الأخذ بعين الاعتبار أن فردوس ليست مؤسسة تمويلية ولامنظمة مطلبية ولاتقوم مقام الدولة ولكن تتعاون مع قطاعات الدولة المختلفة .‏

برامج فردوس‏

تعتمد برامج فرودس كما تقول السيدة » عواطف « على البرامج التعليمية وعلى التمكين الاقتصادي ـ والبرامج الاجتماعية الثقافية‏

وتطمح فردوس أن يعتمد المجتمع على نفسه وتقوم بتدريب المجتمعات الاخرى وتقديم الدعم لها ـ وتشجيع التطور والابتكارات الذاتية منها المؤسسات المجتمعية لضمان استمرارية التنمية .‏

التمكين الاقتصادي لقرى فردوس‏

اهداف التمكين الاقتصادي لقرى فردوس : رفع المستوى المعيشي للأسر الفقيرة ـ وتشجيع الافراد على الاعتماد على الذات ـ والتقليل من عمل الاطفال ـ والارتقاء بالمهارات الفردية والأ سرية في مجالات إدارة الموارد والاعمال ـ ودعم المبادرات والافكار الجيدة ـ والتقليل من الفقر وتحقيق زيادة ملحوظة في الدخل ـ ودعم مفهوم المشاريع الصغيرة ودورها في تحسين الظروف المعيشية‏

استرايجية التمكين الاقتصادي‏

من استراتيجية قرى فرودس : القروض ـ توزيع آليات ( ماكينات خياطة ) التدريب المهني ـ تطوير نظام التمويل المجتمعي لدعم التنمية مثل الجمعيات ويستفيد من برنامج القروض الصغيرة : سكان القرى من ذوي الدخل المحدود التي يستهدفها نشاط فردوس ـ وكل من يمتلك فكرة مميزة أو مشروع له جدوى اقتصادية ومربحة ـ والحاجة الي القرض والعجز في الوصول إلى أي مصادر أخرى للتمويل ـ بالإضافة إلى المستفيدين من القروض السابقة ولهم تجربة ناجحة في مشاريعهم الصغيرة والتزموا بتسديد الأقساط المترتبة عليهم ـ والمشاريع الصغيرة الحجم التي ترغب بتوسيع أعمالها وتهيئة فرص عمل جديدة ¯ والنساء الراغبات في الحصول على قرض صغير .‏

اما حجم القروض فيترواح مابين / 100 / ألف ليرة و / 50 / ألف ليرة سورية وهناك معايير لمنح القروض تبعاً لمجالات استغلال القرض .‏

تقييم صادق‏

في نهاية حديث السيدة » عواطف « تم مناقشة نتائج تقييم تجربة قروض فردوس بكل صدق وامانة وتم وضع مقترحات لتطوير هذه التجربة الرائدة في مجالي القروض والتمكين الاقتصادي بالإضافة الي التركيز على دور المجتمع في دعم جهود فردوس في هذا المجال , وتطوير نظام التمويل المجتمعي , والاهتمام بالتدريب المهني وذلك ضماناً لاستمرارية التنمية .‏

كما تركز عمل المجموعات على وضع خطة تعاون بين المجتمع وفردوس مع الاخذ بعين الاعتبار واجبات فردوس المذكورة .‏

اخيراً‏

كانت هذه محاور ونقاشات اليومين الاول والثاني من ايام ورشة عمل لجان تنمية قرى فردوس مداخلات اليومين الثالث والرابع فسنقوم بنشرها غداً نظراً لحجم المواد وكثافة الموضوعات وغنى النقاشات .‏

شؤون محلية

طباعة   البريد الإلكتروني