ثقافة وأدب

معرض تشكيلي وحفل توقيع ديوان (مـطــر و زنبـقـة ) للفنـّانة والأديبة ليزا ياسين هولا في ثقافي طرطوس

 بمناسبة أعياد تشرين وضمن احتفالية وزارة الثقافة في ذكرى تأسيسها وبالتعاون مع بصمة شباب سورية /فرع صافيتا/افتتح معرض فن تشكيلي للفنانة ليزا هولا حيث تنوعت أعمالها ما بين فن الزخرفة والأشكال الهندس

وجهك .. والقصيدة

يبهرنا صحوك، حين تمطر الأحزان في داخلنا، فتصنعين شموساً صغيرةً عاجيّة اللون.
وتعلنين ولادة القصيدة. .
وتكونين أمّاً لكلّ المفردات الجميلة! 

من أرخبيل البوح

البوح الأول: 

(نادي الخزامى) في حفل على مسرح دار الأسد

لأنهم بناة المستقبل ونبض الحياة، أطفالنا الذين يرسمون البسمة ويزرعون الأمل بغدٍ أجمل، ضمن حفل نهاية الموسم الصيفي لنادي الخزامى على مسرح دار الأسد وبحضور لافت، قدّم الأطفال أنشطةً متنوعةً من رقص و

قراءة في (غواية الذكريات) للأديبة جمانة طه من أدب الرحلات

ولأن الكتابة اجتراح للروح، وسفر في الوجدان وسبر للعوالم ومدخلات النفس، والواقع، والمكان والزمان بوصفهما حاملين للإبداع نثراً أو شعراً أو حتى فناً تشكيلياً، أو معمارياً أو سوى ذلك كله . .

لـِمَ نرمي أنفسنا بأنفاق الحياة؟

الإنسان يكاد يكون مخلوقاً غريباً، فهو لا يرى إلا ما وقف عثرة أمامه ولا يسمع إلا صوتاً يخيفه، وتمرّ الليالي عليه وهو غافلٌ وتصافحه الأيام وهو خائفٌ من الأيام والليالي، فما أحبّ الحياة إليه وما أبعد

حسيب كيـّالي والاتـّصال بالآخرين

 في نحو خمسة عقود من حياة الأديب حسيب كيّالي، قضاها في كتابة الرواية والقصة، نجد أنفسنا أمام قامةٍ أدبيةٍ من نوعٍ فريدٍ، انطلاقاً من قول الياس أبو شبكة: على الكاتب مشقّة الإفهام، وليس على القارئ أ

من أوغاريت . . إلى توتول . . تحية !

 أيتها الأخت في رحم الأرض والتاريخ . . . أيتها الأخت من الأرض الأم.  لك التّحية. . . تحية من نهر السّن إلى الفرات . . وموجة عذبة تروي الحلوق والحقول.