فكر وسياسة

نقول ولانفعل ... غرباء أمام أنفسنا

ربما تكون اللغة العربية بما تمتاز به من رشاقة هي السبب في غلبة أقوالنا على أفعالنا، إذ نبرع في الكلام ونكاد نتلاشى حين يتعلّق الأمر بالفعل الحقيقي المثمر والمن

هل تأخـّرنا؟

نتجدد كل يوم.. كل يوم قد يكون بداية إلا إذا أصرّينا أن يكون نهاية.. هناك من يحصل على شهادة التعليم الإعدادي وهو في سنّ الخمسين وهناك من يدخل الجامعة في سنّ الستين..

من وحي الوقائع

عند نقاش أي جزئية من حياتنا الاجتماعية، يضع كلّ منّا يده على شاربه ويقول (عيب)، ويغرق في تفاصيل الصحّ ويُغرق الآخرين باتهاماته..