٥٣ ضبطاً تموينياً في جبلة

الوحدة : 29-4-2020

أكد سليمان محرز رئيس شعبة حماية المستهلك في جبلة بأن تركيز الرقابة التموينية يتم في هذه الفترة على المواد الغذائية وإنتاج وبيع رغيف الخبز من خلال المعتمدين وذلك تنفيذاً لتوجيهات مدير التجارة الداخلية في محافظة اللاذقية لرؤساء الشعب التابعين لعمل المديرية والتي تتضمن بالنسبة لشهر رمضان التركيز أيضاً في النصف الثاني من رمضان على رقابة أماكن تصنيع الحلويات والتأكد من التزامها بالشروط الصحية ومدى مطابقتها للمواصفات وسحب عينات منها لتحليلها في المخبر المركزي في اللاذقية إلى جانب التركيز في الثلث الأخير من الشهر الكريم على حاجيات العيد من ملابس وأحذية ومنافذ بيع الحلويات مع التركيز خلال هذه الفترة على المواد التقليدية التي تطرح في رمضان مثل العصائر والتمر التي تباع بشكل موسمي والتي تتم الرقابة عليها من خلال التعاون مع اللجنة الصحية في جبلة.

وأضاف محرز بأن العمل الرقابي خلال الشهر الحالي وما مضى من شهر رمضان أسفر عن تنظيم ٥٣ ضبطاً تموينياً شملت في مجال الخبز مخالفات تتعلق بإنتاج خبز مخالف المواصفات أو ناقص الوزن أو سيئ الصنع أو البيع بسعر زائد للخبز السياحي أو بيع الخبز بدون اعتماد رسمي أو بيع المادة بدون مواصفات سياحية أو عدم حيازة فواتير نظامية للخبز السياحي وأيضاً إلى جانب تنظيم ١٥ ضبطاً في الجانب المتعلق بالخضار والفواكه و٤ ضبوط لتقاضي أسعار زائدة للحوم ولعدم حيازة فواتير نظامية وحيازة مواد مجهولة المصدر وتقاضي أسعار زائد للغاز واستخدام الدقيق التمويني لغير الغاية المخصصة له وأضاف محرز إلى أنشطة المديرية وما تعلق بسحب ٤ عينات من مواد غذائية وإرسالها إلى التحليل وإغلاق ٧ محلات لارتكابها مخالفات متنوعة وفيما تم لحظ ارتفاع في أسعار الخضار والفواكه واللحوم والألبان والأجبان.

 وأشار رئيس الشعبة بأن الأمر مرتبط بقلة العرض وارتفاع سعر الأعلاف أن عناصر الشعبة يتابعون واقع السوق ومختلف المواد المطروحة فيه والتي لوحظ توفرها خلال الفترة الماضية وعدم تسجيل أي اختراق فيها داعياً المواطنين للتعاون مع عناصر الشعبة من خلال الإبلاغ عن أي مخالفة قد تحدث بغية معالجتها وفق للأنظمة والقوانين النافذة.

نعمان أصلان


طباعة   البريد الإلكتروني