مديرية بيئة اللاذقية وخطة عمل طموحة في «2020»

رقــم العــدد 9507
الثلاثــاء 14 كـانون الثاني 2020


تتبع لمديرية البيئة في اللاذقية عدد من الدوائر التي يعوّل على مجملها إعطاء صورة حقيقية عن الواقع البيئي في اللاذقية واقتراح الحلول من أجل المعالجة، لتبقى المديرية جهة إشرافية تقييمية تقوم بإيصال التقارير البيئية للجهات المعنية والمطالبة بالمتابعة وتنفيذ الحلول المقترحة من قبل المديرية وفيما يلي نطلع على خطة هذه المديرية لعام 2020 والتي حدثتنا عنها د. م. لما أحمد مديرة البيئة في اللاذقية:
إذا بدأنا بخطة عمل دائرة التوعية البيئية لعام 2020 فهناك العديد لنفعله يبدأ:
أولاً: من حملات التثقيف البيئية في المدارس
ثانياً: حملات توعية بيئية ميدانية
ثالثاً: محاضرات بيئية
رابعاً: الاحتفال بالمناسبات البيئية
خامساً: مبادرات بيئية، سادساً: إقامة معارض بيئية متنوعة
سابعاً: مسير بيئي، ثامناً: رحلات علمية بيئية، ولكل ما تقدم أهداف استراتيجية لتنمية الوعي البيئي واستقطاب الطلاب من خلال نشاطات حكومية وأهلية والنهوض بمستوى الوعي البيئي لرفعه وللتحفيز على العمل الطوعي البيئي وقد يتم إضافة أنشطة أخرى ضمن هذه الخطة حسب توافر الإمكانات.


أما بالنسبة لخطة دائرة تقييم الأثر البيئي والتفتيش: فهي دراسة وتدقيق دراسات تقييم الأثر البيئي التي ترد إلى المديرية عن المنشآت وضمن خطة 2020.
- معمل أوغاريت للمياه الغازية
- معمل الجود للمياه الغازية وللأخشاب
- معمل المتوسط للمحارم الورقية
وهناك نشاط مراقبة عمل معاصر الزيتون في موسم العمل وتقيّدها بالشروط البيئية وضمن خطة شعبة التفتيش البيئي أيضاً إجراء جولات على مشافي محافظة اللاذقية لمراقبة كيفية التخلص من النفايات الطبية، إضافة إلى جولات تفتيشية على منشآت الصنف الثالث في المدينة للتأكد من تطبيقها للشروط البيئية، أما الهدف الاستراتيجي لخطة هذه الدائرة هو الحد من التلوث الناجم عن أنشطة المنشآت الصناعية المذكورة، وحماية المصادر المائية من التلوث بالمخلفات الناتجة عن عمل المنشآت وتتابع بالشرح والكلام لـ د.م لما أحمد فتقول: بالنسبة لخطة عمل دائرة التنوع الحيوي والأراضي والمحميات تتمثل في دراسة بعض الموائل الطبيعية المخربة خلال عام 2019 والتي أصبحت مهددة وتحديد حاجات تأهيل كل منها، ودراسة المهددات التي تعرض لها التنوع الحيوي (البحري والبري) التي طالت الموائل البيئية في محافظة اللاذقية وتوصيف وتحليل هذه المهددات ومتابعة العمل على إصدار لائحة بأسماء الأنواع المهددة النباتية والحيوانية والتي تتطلب حماية خاصة ومتابعة إنشاء قاعدة معلومات للأحياء النباتية والحيوانية بما يحقق دراسة وضع كل نوع أيضاً هناك متابعة لدراسة المناطق والأراضي المعرضة لأخطار التدهور البيئي ومعرفة أسبابه وكيفية تجنبه.
كل ما تقدم هو مخرجات لنشاطات دائرة التنوع من خلال جولات ميدانية حقلية إلى محميات طبيعية برية وبحرية، ومن خلال متابعة لمسوحات بعض المواقع والمحميات ومتابعة جمع الأبحاث والدراسات المنفذة من أجل وقف التدهور البيئي بأشكاله المختلفة التي تهدد التنوع الحيوي النباتي والحيواني في المحافظة.
وبالانتقال إلى خطة دائرة السلامة الكيميائية والدراسات تتركز خطة 2020 على متابعة إجازات الاستيراد وإجراء جولات على المستودعات للتحقق من الشروط البيئية السليمة، ومتابعة عمليات الإتلاف والتحقق من الطرق السليمة للتخلص منها.
وأخيراً إجراء دراسات واستقصاءات بيئية تخص هذه الدائرة أما الهدف الاستراتيجي هو حماية البيئة من التلوث الناجم عن النفايات الخطرة لمختلف مجالات البيئة على مستوى المحافظة.
هناك دائرة الإنتاج الأنظف والطاقات المتجددة التي تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية بالمحافظة ومتابعة الدراسات والمشاريع الخاصة لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية وتحديد التحديات البيئية، لتنفيذ الدراسات المطلوبة على مستوى المحافظة، إضافة لمتابعة تنفيذ القرارات والتعاميم الصادرة عن وزارة الإدارة المحلية والبيئة، وإعداد دراسة حول تحسين كفاءة الطاقة الكهربائية وترشيد استهلاكها.


وبالانتقال للحديث عن دائرة الشكاوى والمتابعة: تتلقى الدائرة جميع الشكاوى المرسلة من الوزارة والمحافظة أو الواردة مباشرة من المواطنين أو عن طريق الهاتف أو البريد العادي والالكتروني، أو المواقع الالكترونية ويتم تسجيلها في سجل خاص محدد التاريخ بدقة وأرشفتها الكترونياً وتتضمن الخطة إعداد الردود والمراسلات المناسبة والاتصالات الضرورية مع الجهات المعنية بالتنفيذ من أجل المعالجة والحل وإبلاغ المواطنين بوضع الشكوى المقدمة من قبلهم ويأتي ضمن خطة هذه الدائرة متابعة تنفيذ القرارات والتوصيات والتعاميم الصادرة وتسجيل الملاحظات وتقديم المقترحات لتبسيط الإجراءات.
واختتمت مديرة البيئة شرحها بخطة 2020 لدائرة المخابر والتي تتضمن مراقبة بيئية مخبرية للعديد من الموارد المائية من ينابيع وأنهر وآبار ومصبات وبحيرات وسدود وسواقٍ تتبع للمحافظة لمعرفة سلامتها من المخلفات والملوثات وتقديم تقييم ودراسة من خلال خدمة التحاليل المخبرية.
وتتابع: تبقى مديرية البيئة جهة إشرافية رقابية مهمتها إعطاء صورة حقيقية عن الواقع البيئي في كافة المجالات من خلال تقارير دوائرها الآنفة الذكر، وتبقى مهمة التنفيذ على عاتق الجهات المنفذة على اختلاف تخصصاتها كمديرية الزراعة، ومديرية الموارد المائية، ومديرية الخدمات الفنية ومجلس مدينة اللاذقية والبلديات التابعة له.

مهى الشريقي


طباعة   البريد الإلكتروني