مجلس محافظة طرطوس: معبر العريضة أصبح «معبر العرب» 15 سيارة من الملاحة البحرية لمجلس محافظة طرطوس

العدد: 9429

الخميس: 19-9-2019


وافق أعضاء مجلس محافظة طرطوس خلال انعقاد أعمال دورتهم العادية الخامسة على مقترح فرع حزب البعث المتعلق بتغيير اسم معبر العريضة ليصبح (معبر العرب)، كما وافقوا على الإعانة المقدمة من غرفة الملاحة البحرية والمحولة من وزارة الإدارة المحلية والتي تتضمن شراء 15 سيارة لمجلس محافظة طرطوس، كما تمت الموافقة على الكثير من المواضيع المطروحة على المجلس بعد إحالتها للجان المختصة، منها رفع رسوم المخالفات المتعلقة بالراحة العامة والصحة العامة وبعض مخالفات نظام ضابطة البناء في المدينة، وتصديق كتاب مجلس المدينة المتعلق بالرسوم الواجب فرضها على أصحاب الزوارق الذين يستخدمون المارينا كمرسى لزوارقهم، إضافة للموافقة على الدراستين المقدمتين من مديرية الشؤون المالية لدى الأمانة العامة بالمحافظة بخصوص الكلف غير المباشرة للمعاملات الجديدة في مركز خدمة المواطن بالبلدية، وكلف الخدمات التي ستقدم في مركز خدمة المواطن بفرع المرور بطرطوس، وبهذا الصدد أشار المجلس أنه تمّ تخصيص مبلغ 325 مليون ليرة من أصل الإعانة التي تبلغ 450 مليون ليرة من الموازنة المستقلة لدعم وافتتاح كافة مراكز خدمة المواطن التي يبلغ عددها 6 مراكز قبل نهاية العام الجاري، فيما تمّ تخصيص المبلغ المتبقي من الإعانة لتمويل 12 مشروعاً تنموياً على امتداد المحافظة، كما وافق المجلس على قبول عدد من التبرعات المقدمة من بعض الأشخاص في المحافظة لصالح أسر الشهداء والجرحى والحالات التي يراها المحافظ تستوجب المساعدة، كما تمت إضافة مشروع الجدار الاستنادي في الحي الغربي بالصفصافة للأعمال الطارئة للخدمات نظراً للأهمية وتجنباً لخطورة الانهيارات والانزلاقات في الشتاء، وتمت الموافقة على التريث وإعادة النظر بتخفيض رسم بدل إشغال موقع نقليات القدموس من 70 إلى الحد الأدنى وهو 50 ليرة سورية للمتر المربع علماً أنه تمت الموافقة على التخفيض في اليوم الأول لتعيد رئيسة المجلس طرح إعادة النظر بالموضوع في اليوم الثاني والتصويت على اقتراحها نظراً لتوفر معطيات جديدة وبعد نقاش وكثير من الأخذ والرد بهذا الموضوع أكدت رئيسة المجلس أنه يحق للمجلس إعادة الدراسة والنظر والتراجع أحياناً لما فيه من حفظ للمصلحة العامة، أيضاً أكد الأعضاء على ضرورة متابعة العمل من أجل إدراج مشروع مجلس المحافظة الأول بخصوص الطاقة البديلة في منطقة بعشتر وزمرين العقارية في الخطة الاستثمارية لعام 2020، كما شددوا على ضرورة صيانة رؤساء المجالس المحلية لأموال وحداتهم الإدارية والقيام بمشاريع استثمارية وتتبع تنفيذ المشاريع ضمن قطاع كل وحدة إدارية وتطبيق دفتر الشروط لإنهاء جميع المشاريع، وكان أعضاء المجلس قد طالبوا بعدم التأخر أكثر بافتتاح مشفى الأطفال وبالعمل على تحسين واقع النظافة وحل مشاكل قطاع التربية كما أشاروا لضرورة متابعة موضوع الشركات الالكترونية الوهمية وضبط المنتجات التركية المنتشرة في الأسواق وضبط أسعار بيع الحديد المرتبط بالدولار بشكل يومي وإعادة بيعه في مؤسسة عمران كما كان سابقاً مع التأكد من موافقته للمواصفات العالمية لجهة الأقطار والناحية الفنية و الوزن، وشدد الأعضاء على ضرورة تحسين واقع النظافة الذي بات مشكلة يومية وتلافي مشاكل تسويق موسم الحمضيات التي تتكرر كل عام وإيصال خدمة الإنترنت لجميع مناطق القدموس.
أما الردود الرسمية على طروحات الأعضاء فبينت أن الدراسة التي قامت بخصوص مطبات صافيتا أظهرت أنه يمكن الاستغناء عن 5 منها كما تمت إحالة موضوع تحسين المطبات للخدمات الفنية، فيما تم رفع كشف تقديري لتحسين مدخل القدموس وهو بقيمة 400 مليون ليرة سورية قيد المتابعة حالياً، كما لم تعط أي موافقة للسرافيس التي تعمل على خطي الصفصافة وبانياس للتعاقد مع روضات هذا العام وذلك لضبط النقل، وحول انتقاد آلية التعويض على المتضررين بسبب الكوارث الطبيعية من صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث فتم الرد أنه يخفف ولا يعوض عنها كما يشير اسمه والحاجة هي لقانون تأمين زراعي أما بالنسبة للشكوى بخصوص عدم العدل احيانا بالتعويض عن الكوارث فهناك شروط أولها التنظيم الزراعي ابتداء من الشهر 8 لغاية الشهر 3 من العام الذي يليه بشرط ان يكون التنظيم قبل الكارثة وليس بعدها بالإضافة الى أن التعويض يكون على كلف ومستلزمات الإنتاج، وحول الزيتون تمت الإشارة بأن الحل الأفضل هو زراعة الغراس المقاومة لمرض عين الطاووس وتكثيف حملات المكافحة وبالنسبة لمحولة بجنة الجرد الكهرباء أوضحت الكهرباء أنها ستقوم بالتركيب حال توفر المحولة المطلوبة.

 رنا الحمدان


طباعة   البريد الإلكتروني