تفعيل دور المخاتير لتسهيل تقديم الخدمات للمواطنين

رقــم العــدد 9334
15 نيســــان 2019


أكد رئيس مجلس مدينة اللاذقية د. فواز الحكيم خلال اجتماعه يوم أمس مع المخاتير، ولجان الأحياء في المدينة، على تفعيل دور المخاتير ولجان الأحياء، وزيادة التعاون مع مجلس مدينة اللاذقية، من أجل حل كافة مشاكل الأحياء الخدمية، وتقديم الخدمات بالسرعة المطلوبة للأخوة المواطنين. مشيراً إلى الاتفاق على عقد الاجتماعات دورياً كل يوم سبت، مع بداية كل شهر، وإبلاغ المجلس عن الصعوبات، والمشاكل، التي تواجه كل حي، من أجل العمل على حلها، وفق الإمكانات المتاحة ،مؤكداً أنه خلال بقية أيام الشهر، ستكون هناك زيارة لرئيس البلدية، كل يوم سبت، بهدف اللقاء مع أحد المخاتير، في مقر عمله بالحي، والتواصل المباشر، بغية الاطلاع على أية مشاكل.
والمبادرة إلى تقديم الحلول، وبالسرعة المطلوبة.
مشيراً إلى أن المخاتير ولجان الأحياء يضطلعون بدور أساسي، كونهم على تماس مباشر مع الأخوة المواطنين.
منوهاً بدور الفرق الحزبية التي تساند بدورها عمل المخاتير، وهو أمر هام، لاسيما في ظل الظروف الحالية.
لافتاً إلى أن هذه الظروف، التي تمر بها البلاد، والحرب الاقتصادية التي نتعرض لها والإمكانيات المحدودة أمر يستدعي شدّ الأحزمة، لمواجهة هذه الصعوبات ونشر الوعي المطلوب بين الأخوة المواطنين خاصة موضوع المحروقات الذي تفاقم في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على سورية.


منوهاً لصدور بعض التعاميم من رئاسة مجلس الوزراء لترشيد الإنفاق والتريث في تنفيذ مشاريع البناء وعمليات الترميم غير الضرورية وإصلاح الأرصفة والإنارة والحدائق والتي سنشهد نفقات صيانتها والعناية بها بعد التخفيض مع الأخذ بعين الاعتبار حاجات المواطنين والأولويات والعمل على معالجتها وفق الإمكانيات المتاحة.
وقال د. الحكيم: إن موضوع تعبيد الطرقات وإصلاحها أمر أساسي ستعمل عليه البلدية خلال الفترة المقبلة حال بدء عمل مجابل الإسفلت وتحسن الظروف الجوية وأنه سيتم توزيع الإسفلت على طرق الأحياء وفق جداول أولويات وبكلفة إجمالية تصل إلى 350 مليون ليرة سورية فقط علماً أنَّ إصلاح الطرق وتعبيدها يحتاج أضعاف هذا الرقم وسيتم إيلاء مركز المدينة الأهمية المطلوبة، حيث سيتم تخصيص مبلغ 75 مليون ليرة من أجل قص الجور وترقيعها مع تخصيص بقية شوارع المدينة بمبلغ 90 مليون ليرة والأحياء المتبقية سيتم تخصيصها بمبلغ 185 مليون ليرة.
منوهاً بالتعاون مع منظمة (يوان دي بي) في موضوع الإنارة وتوزيع بعض أعمدة الإنارة بالتعاون مع المخاتير في المناطق المطلوبة والأكثر احتياجاً.

تمام ضاهر


طباعة   البريد الإلكتروني