حماية المستهلك في اللاذقية.. ودورها الفعال بالتعاطي الإيجابي مع الشكاوى الواردة يومياً

الوحدة : 15-2-2021

 

يلاحظ  المتابع لأعمال مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في اللاذقية، وعلى وجه الخصوص من حيث الاستجابة للشكاوى الواردة من مختلف شرائح المجتمع، أنها تلقى الاهتمام والاستجابة الفعلية من مختلف دوائرها، ولاسيما الدائرة الأكثر تماساً مع المواطن بشكل يومي ومباشر، وهي دائرة حماية المستهلك، والتي تتعاطى مع الشكاوى بشكل فعلي وإيجابي ملموس لصالح المواطن، سواء في الرقابة على الأسواق، وقمع للمخالفات على اختلاف أنواعها من غش وابتزاز وتلاعب بالأسعار والأوزان في صنوف المواد الاستهلاكية.

وللوقوف عند آلية دورها الفعال بالتعاطي مع الشكاوى الواردة، ومدى الاستجابة لها، عبر اتخاذ الإجراءات العملية المطلوبة، تحقيقاً للوصول إلى المعالجة الفورية القانونية المحقة أصولاً لها، التقت (الوحدة) المهندس أحمد زاهر، رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك باللاذقية، الذي أوضح لنا قائلاً:

إن الشكاوى تأخذ نصيبها الوافر في عملنا اليومي، ولأهمية متابعتها وسرعة الاستجابة لحلها، فقد عملت دائرة حماية المستهلك على تخصيص سجلين للشكاوى، الأول: مخصص للشكاوى الخطية، والثاني: مخصص للشكاوى الهاتفية، إذ أنه يوجد عامل مناوب يتلقى الشكاوى على الرقم ١١٩ وعلى مدار ٢٤ ساعة.

وعن آلية معالجة الشكاوى: صباح كل يوم،  يتفقد كل رئيس قطاع  سجل الشكاوى الهاتفية، ويتولى معالجة الشكاوى الواردة، التي تقع ضمن قطاعه.

وفي حال كانت الشكاوى حقيقية والمخالفة قائمة فعلاً على أرض الواقع، فيتم عندئذ تنظيم الضبط اللازم.

 

أما بالنسبة للشكاوى الخطية، فيتم أخذ تصريح خطي من المشتكي يتعلق بالغبن، الذي تعرض له، وبعد أن تسجل الشكاوى في الديوان بشكل رسمي، تحال إلى دورية من حماية المستهلك مخصصة لمعالجة الشكاوى، حيث تتم متابعة الشكاوى مع المشتكي والتنسيق معه، وبعد استعادته لحقه، يجري أخذ تصريح منه أنه قد حصل على حقه في موضوع شكواه، وبعدها يتم إعداد تقرير من قبل الدورية المكلفة بمعالجة الشكاوى، متضمناً  الإجراءات المتخذة.

وهذه الآلية في التعاطي مع الشكاوى، تنطبق على كل شعبة من حماية المستهلك التابعة لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، والمنتشرة في جميع مناطق المحافظة.

تجدر الإشارة، أنه خلال شهر كانون الثاني من العام الحالي بلغ عدد الشكاوى الخطية ٢٩ شكوى،  وجرت معالجة ٢٦ شكوى منها و٣قيد المعالجة، أما بالنسبة للشكاوى الهاتفية فقد بلغ عددها ٤٥ شكوى هاتفية.

هذا، ويتم التجاوب والمعالجة مباشرة من قبل جهاز حماية المستهلك في اللاذقية مع الشكاوى المقدمة من قبل المواطنين.

 لذلك، نجد أن هناك إقبالاً لافتاً على تقديم الشكاوى بشكل مستمر يومياً، وعلى مدار ٢٤ ساعة.

وأكد زاهر أنه من حيث الفعالية المحققة للشكاوى، فإن المواطن يحصل على حقه أولاً، نتيجة لمتابعة الشكوى المتعلقة به من قبل دوريات حماية المستهلك، وثانياً: اتخاذ إجراء قانوني بالمحل المخالف، وهذا الإجراء بحد ذاته  يشكل رادعاً أمام استغلال المواطن، وفي حال تنظيم ضبط بالمخالفة، يحال المخالف إلى القضاء المختص أصولاً.

الحسن سلطانة


طباعة   البريد الإلكتروني