الغــــــــبن يلاحـــــق الطــلاب حـــتى إلى مــــدارس الحلــقة الثانيــــة

العـــــدد 9526

الاثنيــــــــــن 10 شــــــباط 2020

 

هي قصة قديمة حديثة وتتكرر على مدي الأجيال وقلما تجد شاباً أو يافعاً إلا ويشير إلى غصة قديمة سببها زميله ابن المعلمة الذي خطف منه التكريم ولقب التفوق بحق أو بغير حق.
قد يبتسم المتحدث أثناء كلامه ولكنه سرعان ما يتذكر تلك الحرقة وذلك الألم الذي شعر به حينها جراء الغبن الذي وقع عليه.
للأمانة وحتى لا نعمم ثمة تلاميذ متفوقون سواء بوجود أمهاتهم المعلمات أو بدونهم ولكن بالمقابل هناك العديد ممن حصدوا ألقاب التفوق بدون وجه حق وإنما مجاملة لأمه المعلمة أو بسبب تحييز مفضوح منها وليس مهما ما يشعر به التلميذ المتفوق بحق ولكن سوء طالعه حرمه من تذوق حلاوة تفوقه فقط لأن أبن معلمته معه في الصف.
خلال جولتنا على عدد من مدارس اللاذقية تباينت الآراء بين معلمة وأخرى فقد أكدت المعلمة فاديا صفوان أن التفوق يفرض نفسه بشكل واضح وإن حدث بعض المحاباة من معلمة الصف لولدها وميزته عن زملائه وأعطته بعض العلامات المساعدة ولكن هذا لا يحدث إلا في الصفوف الدنيا حيث المعلمة الواحدة للصف وقد لا يحدث إلا في سنة واحدة لأن المعلمة لن تمشي مع ابنها صفاً بصف.
وتعقيباً على كلام هذه المعلمة إذاً الغبن أو المحاباة حدثت مرة واحدة ولكنها تركت اثرا نفسيا لا ينسى لدى باقي التلاميذ لا سيما ذاك الذي كان يفترض ان يحصل على المرتبة الأولى.
من جهة أخرى فقد بينت الموجهة في مدرسة بهيج شومان (ليلى لالا) أن هكذا تصرف لا يؤذي التلميذ أو التلاميذ الذين غبنوا وظلموا وضاعت فرصة تفوقهم أمام أعينهم إلا أن الاذى يصل إلى ابن المعلمة الذي حصل على التفوق امتيازاً فقط لأنه ابن المعلمة وهذا الأمر سينعكس فشلاً واضحاً في نتائجه للصفوف والمراحل اللاحقة كونه اعتاد على الاتكال والحصول على ما يريد دون مجهود شخصي منه كما أكدت أن وجود ابن المعلمة لديها في الصف لا شك أنه سيكون له اثره الإيجابي على الابن كما سيحقق له مزيداً من الدعم بين زملائه ومن قبل الكادر التدريسي والإداري ولكن هذا لا يجوز أن يكون جسراً للحصول على تفوق ليس من حقه وحرمان أحد زملائه من هذه الفرحة.
مديرة ومالكة إحدى الروضات لفتت إلى خطوة تقوم بها مع تلاميذ التمهيدي أو الصف الأول وما دونهما وذلك انطلاقاً من فرحة التلاميذ وذويهم بالمرتبة الأولى فإنها تعمد إلى إعطاء هذا المرتبة الى أكبر عدد منهم تحت مسمى أول مكرر وهكذا مع باقي الدرجات وهكذا يحصل التلميذ ما تحت الوسط على مرتبة متقدمة مكررة وهذا حسب رأيها من باب الدعم والتشجيع للتلميذ وذويه واستنكرت أشد الاستنكار أن يتم إعطاء صفة ومرتبة التفوق لتلميذ دون وجه حق فقط لأن والدته معلمته أو معلمة في المدرسة.
ليس فقط في مدارس الحلقة الأولى
كنا نحسب أن هذه المحاباة والمحاولات لا تحدث إلا في مدارس الحلقة الأولى حيث المعلمة الواحدة وحيث الدرجة جيد ووسط وضعيف وليس درجات رقمية ولكننا فوجئنا بشكوى من أم ومعلمة في آن واحد تعاني هي وولدها من هكذا غبن وقع على ابنها في الصف الثاني الإعدادي في مدرسة حلقة ثانية في مشروع الصليبة بمدينة اللاذقية والمعلمة التي سببت الغبن مدرسة لغة عربية في مدرسة الطالب المغبون في تدرس صاحبة الشكوى الفيزياء والكيمياء في مدرسة بضواحي اللاذقية أي ليس مع ولدها في ذات المدرسة وحسب تأكيدات أم الطالب المغبون ثمة علامات تم حذفها وإلغاؤها من محصلة ابنها وفي أكثر من مادة حيث تم حذف ثلاث علامات في مادة اللغة العربية علماً أن جواب السؤال كان صحيحاً وهنا لا بد من الإشارة إلى أن مادة اللغة العربية تعطيها أم الطالب الذي حصل على التفوق زوراً وبفارق ثماني علامات، إذ تم حذف ثلاث علامات في مادة اللغة العربية ومثلها في التربية الوطنية ومثلها في الأنشطة علماً أن الطالب المغبون حسب ما تؤكد والدته قدم نشاطاً لكل مادة وتضيف أن محاولات غبن ولدها بدأت في العام الماضي عندما وجدت والدة سعيد ومعلمته لمادة اللغة العربية أن ولدها لن يحصل على المرتبة الأولى وقد حاولت التلاعب بالعلامات إلا أنها لم توفق لأن الفارق بين علامات الطالبين كان كبيراً ولكنها سارعت هذا العام إلى إلغاء علامات للطالب المغبون وإعطاء ابنها أفضل العلامات لاسيما في الامتحانات الشفهية فت قلص الفارق لا بل رجحت الكفة لصالح ابنها الذي حصل على التفوق علماً أنه وبشهادة باقي المعلمات وزملائه مشاغب وكثير الغياب وقليل المشاركة وما إلى هنالك من صفات لا تسمح له بالتفوق وعندما راجعت والدة الطالب المغبون إدارة المدرسة أخبرتها مديرة المدرسة إنها كانت في دمشق يوم توزيع الجلاءات وأنها لم تكن تتوقع تفوق ابن مدرسة اللغة العربية ووعدت بتصحيح الخطأ ولا تزال الوعود قائمة، لفت أم الطالب المغبون إلى ملاحظة هامة مفادها أنها عندما راجعت المدرسة واستفسرت من الموجهة عن سبب عدم وجود سجل دوام على الجلاء المدرسي الخاص بابنها وهو يعتبر بمثابة وثيقة رسمية؟ أجابتها على عجل عندما غيرت الجلاء نسيت تدوين سجل الدوام هذا الرد السريع يؤكد أنه تم تغيير الجلاء الصحيح الذي يوثق تفوق الطالب المغبون وأعطي جلاء آخر.

هلال لالا


طباعة   البريد الإلكتروني