ببســـــــــــــاطة لقــــــمة العيـــــش والأبنـــــــاء

العدد: 9333

الأحد-14-4-2019

 

 

ببساطة، سألناهم (فيسبوكياً) عن همومهم ومواجعهم فكانت كالآتي:
* أبو محمد: تأمين حياة كريمة للأولاد
* سوسن إبراهيم: تأمين دخل كافٍ لنعيش مستورين، مستقبل الأولاد، وأكيد مستقبل البلد.
* أسامة معلا: الدخل المادي والصحة والسمعة الطيبة والعمل الصالح.
* سعاد سليمان: أن ينتهي الشهر دون ديون وأن نحقق ما خططنا له بنجاح،
وأن نعيش بسلام.
* هدى شاكر: مستقبل خريجي الجامعات هو الهم الأكبر.
* د. بشار عيسى: النصر والأمان والاستقرار لبلدنا الغالي.
* أحمد طنجور: عندما يكون الجيب ممتلئاً لا هموم..
* أمين عيسى: أن ننعم بالرجل المناسب في المكان المناسب، وأن يكون دخل الفرد يتناسب مع ارتفاع الأسعار، وأن يكون القضاء نزيهاً وعادلاً.
* غصن ديبو: الصحة لعائلتي، مستقبل البلد، رضى الله ورضى الوالدين.
* أميرة منصور: الأهم أن يكون دخل الموظف يتناسب مع المصروف.
* جواهر عليان: همنا الأمان والأمن وأن تكون سورية متل ما كانت عليه قبل الأزمة ومحاسبة الفاسدين.
* صحة الأهل، ودخل مادي كافٍ وشريف ويمر يوم واحد دون توتر.
* بشرى الأطرش: وظائف الشباب ومستقبلهم والرواتب.
* وفاء عباس: الهم الأول وضع الأولاد على الطريق الصحيح لبناء مستقبلهم، وتأمين مصدر للدخل يكفي غلاء المعيشة.
* هدى حسن: همنا الكبير أن نفرح بأولادنا ونراهم مرتاحين، وتكون الصحة جيدة.
* هاله كاسو: الأمن والأمان والاستقرار في سورية وتحسين مستوى المعيشة وتوظيف خريجي الجامعات.
* مياد إبراهيم: أولاً الاستقرار المنزلي أي الزواج، ثانياً أن يرتفع الراتب وتصبح المعيشة مريحة بالنسبة لجميع الناس ككل.
* فداء محمود: تحسين المواصلات ووظيفه لخريج الجامعة.
* علام حاج علي: القضاء على الفساد والفاسدين.
* طلال صالح: مستقبل أطفالنا ومتاعب الحياة، والمشتقات النفطية.
* سنية عبد الله: تأمين لقمة العيش ومصروف الأولاد وتعليمهم.
* محسن خضر: الصحة، عائلتي ومستقبلها، ألا أحتاج الناس.
* خالد جطل: الفرج لوطننا وعودة الأمن والأمان لسورية، تحسن الوضع الاقتصادي وتحسن الواقع المعيشي للمواطن، عودة المحبة بين الجميع، وباقي الأمور يمكن أن نراها بالتدريج.
*عماد علي: لقمة العيش بكرامة أولاً وثانياً وثالثاُ متى تأمنت يستطيع الإنسان أن يفكر بمطالب أخرى، ولا تتأمن لقمة العيش بدون تأمين عمل شريف.
* محمد خير الكيلاني: السكن والحياة الكريمة بعد أمان الوطن.
* محسن عمران: عائلتي ثم عائلتي ثم عائلتي.
* حمدي قواف: المستقبل الدراسي للأولاد..
* حسن علان: الهموم كثيرة وكبيرة وخاصة هذه الأيام، الهم الأول أن يتعافى الوطن، وثانياً الالتزام العام بالصدق قولاً وفعلاً، ثالثاً أن نعيش في مجتمع على مبدأ (الدين لله والوطن للجميع).
* بسام محمد: تحسين الحياة المعيشية، العدالة واحترام آراء الآخرين، تحقيق متطلبات الأولاد.
* رنا رستم: الوضع المعيشي أولاً وأخيراً.
* داليا حسن: غلاء المعيشة، وقلة الخدمات وبالأخص وسائل النقل بالأرياف.
* ازدهار علي: القضاء على الفساد والمحسوبيات بجميع أشكالها، أن يتعافى اقتصادنا السوري، إعادة إعمار سورية.
* ربى مقصود: التحصيل الدراسي للأولاد والأمان والصحة.
* راميا شاكر: تأمين لقمة العيش ومصروف الأولاد وتعليمهم.
* لبابة يونس: الوطن، العمل، الأولاد.
* سباء الخطيب: الحمد لله رب العالمين، أول همّ السمعة الطيبة تبقى بين الناس نعمة وثاني همّ هو الصحة تبقى بخير طالما الإنسان على قيد الحياة حتى يستطيع الإنسان أن يقوم بواجباته، وثالث أمر تأمين الأولاد قدر الإمكان.


طباعة   البريد الإلكتروني