انتحار راتب!

الوحدة: 13-9-2021

 

 

لا تقلقوا.. راتب ليس شخصاً بشرياً، بل هو الأجر الشهري للموظف، وحمّال الأسية لكل يوميات صاحبه.

اتخذ قرار الانتحار على عتبة الأسبوع الثاني من الشهر بعدما اطلع على التالي:

تصفح راتب الموظف صفحة صاحبه على الفيس بوك، وبدأ يقرأ أخبار ارتفاع الأسعار وأسبابها.

الراتب المغدور شاهد غلاء الأدوية، وأجور النقل، والخبز، والمحروقات، ومعاينة الأطباء، وأقساط رياض الأطفال...

الراتب إياه، سمع محاضرات عن التضخم، ونتائجه، وعن خطورة تجاهله، وترنم على كلمات البيان الحكومي تحت قبة مجلس الشعب، مع مقطع من أغنية سلطان الطرب (أوعيديني).

المسكين (الراتب) أجرى حسبة بسيطة لإمكانياته، فقرر الانتحار، وأوصى ألا تقام له مراسم العزاء.

ندعو لك يا صديق أيامنا بالمغفرة، ونسأل الله أن يخفف عنك عذاب القبر، ونلومك في نفس الوقت لأنك قنطت من الرحمة، وسلّمت أمرك للشيطان.

غيث حسن


طباعة   البريد الإلكتروني