مغامرون يستكشفون وادياً يجمع الفصول الأربعة في اللاذقية

اللاذقية-سانا


مناظر طبيعية ساحرة وشلالات وتكوينات وخوانق صخرية رافقت المشاركين في مسير “الفصول الأربعة” البرمائي لفريق المغامر السوري في وادي نهر قسيس في عمق جبال ريف الحفة الشرقي ما أتاح لهم فرصة الاستمتاع بمياهه الباردة العذبة وأشجار الدلب الخضراء التي تظلل المجرى الممتد على مسافة 3.5 كم.
لحظات من المتعة والمغامرة والتشويق كانت بانتظار 60 مغامراً من مختلف المحافظات السورية بدءاً من نقطة الانطلاق مروراً بالخوانق الصخرية والمعابر المائية التي يزيد طولها على 30 متراً.
إبراهيم سعود قائد الفريق بين لـ سانا سياحة ومجتمع أن الوادي يتيح لزواره اختبار الفصول الأربعة في الوقت ذاته إذ يجمع المسار بين أجواء الصيف المشمسة وروعة فصل الربيع بألوانه الزاهية وبرودة الشتاء عند عبور الخوانق الصخرية وشاعرية الخريف بأوراقه الصفراء والبنية المتناثرة على الصخور الرمادية ليكتمل سحر المشهد بالمياه المتلألئة تحت أشعة الشمس المنسابة من بين الأغصان المتشابكة واللون الأخضر الغني للأشجار والنباتات المحيطة كما لو أنها لوحة فنية في غاية الإتقان.
وقال سعود إن المسير وفر للمشاركين تجربة رائعة لممارسة رياضة السباحة والغوص تخللها محطات للاستراحة على الصخور المترامية على جنبات المسار المائي.
وأوضح سعود أن الفريق يهدف إلى تشجيع الشباب على ممارسة الرياضة إلى جانب التعريف بالطبيعة السورية الخلابة وجمالها العذري والتوعية بأهمية حماية الثروات الطبيعية التي تزخر بها بلدنا والحفاظ عليها.
وتضم كوادر الفريق وفق سعود 110 أشخاص من عدة محافظات بينهم 35 شخصاً من أصحاب الخبرة في رياضة المغامرة وتنظيم المسر.


طباعة   البريد الإلكتروني