اكتساب مهارات تحليل البيانات ضمن مخيم تخصصي في اللاذقية

اللاذقية-سانا


بمشاركة 20 طفلاً ويافعاً أطلق “نادي الذكاء الصنعي” في فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية باللاذقية مخيم “علوم البيانات” الأول من نوعه على مستوى سورية لتدريب الأطفال واليافعين ممن تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عاماً على علوم البيانات وأدواتها ومساعدتهم في اكتساب مهارات التحليل اللازمة كأحد أهم متطلبات سوق العمل مستقبلاً.
وبين المهندس حسن ديوب رئيس النادي لـ سانا الشبابية أن علوم البيانات تكتسب أهمية متزايدة مع تقدم التقنيات الجديدة كالتعلم الآلي والذكاء الاصطناعي والتحليلات التنبؤية لافتاً إلى أن فهم وتحليل البيانات يمكننا من الاستفادة منها في التعامل مع المشكلات التي تواجهنا بطريقة صحيحة.
المدربة ومنسقة المخيم مرام جورية أوضحت أن النتائج المشجعة التي حققتها الدورة التدريبية لحوالي 11 يافعاً في صيف العام الماضي بغية قياس مدى تقبلهم لهذا النوع من العلوم التي تدرس في الجامعات وتواكب التطور التكنولوجي حول العالم دفعنا إلى توسيع نطاق التجربة هذا العام.
وأشارت إلى أنه تم تعليم المتدربين أساسيات علوم البيانات وكيفية جمعها وتحليلها باستخدام لغة البرمجة بايثون والتي تعد من أهم لغات البرمجة وأكثرها شعبية في مجال علم البيانات.
أيهم دليلة مدرب ومنسق في المخيم ذكر أن تعليم الفئات العمرية الصغيرة يعتبر خطوة رائدة في هذا المجال بالنظر لقدرتهم على التقاط المعلومات وترسيخها في أذهانهم واكتساب المهارات اللازمة.


طباعة   البريد الإلكتروني