رغم إقراره في مجلس الشعب.. الرئيس الأسد يحيل قانون مجلس الدولة إلى المحكمة الدستورية العليا

4-11-2019

دمشق-سانا

أحال السيد الرئيس بشار الأسد اليوم قانون مجلس الدولة الذي أقره مجلس الشعب مؤخراً إلى المحكمة الدستورية العليا للنظر في دستورية بعض أحكامه والتأكد من مدى توافقها مع أحكام الدستور.

وتأتي إحالة القانون من قبل السيد رئيس الجمهورية إلى المحكمة الدستورية العليا بعد إقراره من قبل مجلس الشعب للتأكيد أن يكون القانون متوافقا مع أحكام الدستور وخاليا من أي ثغرات.

وتختص المحكمة الدستورية العليا بالرقابة على دستورية القوانين والمراسيم التشريعية واللوائح والأنظمة وإبداء الرأي في دستورية مشروعات القوانين والمراسيم التشريعية وقانونيتها بناء على طلب من رئيس الجمهورية.

ويتألف القانون من 131 مادة ويهدف إلى تلافي الثغرات التي اعترت التشريع النافذ وبما ينسجم مع نصوص وقواعد الدستور وتبسيط إجراءات التقاضي وتعزيز ثقة المواطن بمؤسسة القضاء الإداري وتطوير دوره في سبيل النهوض بسلطة القضاء.


طباعة   البريد الإلكتروني