دراسة آليات النهوض بالصناعات الحرفية خلال ورشة عمل في مجلس الوزراء

2-11-2019

دمشق-سانا

وضعت ورشة عمل في رئاسة مجلس الوزراء لدراسة آليات النهوض بالصناعات الحرفية حزمة من القرارات والتوصيات لتطوير خارطة الصناعات الحرفية وتوسيع انتشارها بالمحافظات وبناء قاعدة بيانات منهجية لتنظيم عمل الاتحادات بالمحافظات.

وتم خلال الورشة المنعقدة برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء الطلب من وزارات الصناعة والإدارة المحلية والبيئة والمالية والاتحاد العام للحرفيين دراسة التسهيلات الممكنة لمنح القروض والإعفاءات والتشبيك مع وزارتي التعليم العالي والتربية لتكون أولوية القروض للخريجين الجدد من المعاهد والمدارس الصناعية والمهنية.

كما تم تكليف وزارة السياحة وضع دراسة لإحداث مدينة للصناعات والمهن التراثية في دمشق وحلب وباقي المحافظات إضافة إلى دعم تصدير المنتجات الحرفية واستهداف الأسواق الخارجية والاستمرار بإعادة تأهيل المناطق الحرفية المتضررة بسبب الإرهاب.

وشكلت الورشة فريقا لدراسة تسجيل العاملين بالمهن والحرف في اتحاد الحرفيين وتقديم المحفزات اللازمة كما تقرر إعداد مشروع قانون لإعفاء الحرفيين في المناطق المتضررة من الرسوم المتراكمة والطلب من وزارة الإدارة المحلية دراسة التسهيلات الواجب تقديمها لجمعية الصاغة بحلب ودمشق لإقامة مشروع “مدينة الذهب”.

وتمت الموافقة على دراسة لإقامة مجمع للصناعات الحرفية في مدينة حلب ومعالجة وضع الكهرباء والبنى التحتية في المناطق الحرفية في حماة وحلب ودراسة آليات تجديد تراخيص المقالع في حسياء والإسراع بإنجاز المقاسم الحرفية في المنطقة الصناعية بالسويداء وتوفير متطلبات عودة الحرفيين إلى أماكن عملهم في المحافظات الشرقية.

شارك في الورشة الوزارات المعنية ورئيس وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام للحرفيين ورؤساء الاتحادات بالمحافظات.

وفي تصريح للصحفيين عقب الورشة بين رئيس اتحاد الحرفيين ناجي الحضوة أنه تم خلال الورشة بحث سبل تطوير واقع الاتحاد ومساهمته في رفد الاقتصاد المحلي بالكفاءات والخبرات والمنتجات الحرفية ومعالجة المعوقات التي تعترض الحرفيين في مختلف المحافظات مشيرا إلى ضرورة المحافظة على الصناعات الحرفية التراثية وإعادة ألقها من خلال رؤية استراتيجية وطنية متكاملة.


طباعة   البريد الإلكتروني