مجلس الشعب يعقد جلسته الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني بحضور المهندس خميس وعدد من الوزراء

دمشق-سانا

الأحد 15-9-2019

عقد مجلس الشعب برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس اليوم جلسته الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الثاني بحضور رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس وعدد من الوزراء.

وفي مستهل الجلسة أكد صباغ في كلمة له أن المطلوب خلال هذه الدورة الجديدة أن تتخطى سابقتها في نوعية الأداء وصورته وأن تكون الفترة الماضية مناسبة اطلع فيها أعضاء المجلس على أحوال المواطنين ومطالبهم لأن ذلك يشكل معرفة ضرورية من أجل الأداء الأفضل.

وقال صباغ: “نعاهد أنفسنا بالعمل على اللحاق في مجال عملنا بالأداء العظيم لجيشنا البطل… صحيح أنه من الصعب الوصول إلى ذاك الأداء لكن علينا الاقتراب منه إبداعاً وتضحية ووفاء للوطن والشعب والقائد”.

وأكد صباغ وحدة الهدف والدافع بين مجلس الشعب والحكومة بما تشكله من إطار قوي لتكامل عمل السلطتين التشريعية والتنفيذية في خدمة الوطن والمواطن وهو تكامل ضروري يعزز أداءهما.

ولفت صباغ إلى أن ما حققه الجيش العربي السوري من إنجاز نوعي ومفصلي في مسار الحرب على الإرهاب من خلال تحرير مناطق في ريفي حماة وإدلب شكل “صفعة قوية على وجه الوالي العثماني الذي عطل كل الاتفاقات واستمر في عناده واحتلاله”.

وتوجه صباغ في ختام كلمته بتحية إجلال لأرواح الشهداء الأبرار وتحية إكبار لأبطال الجيش العربي السوري الباسل متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.


طباعة   البريد الإلكتروني