ليتني أصير جبلاً شاهقاً

الوحدة : 15-11-2020

 (بدء الشر وسائر الشرور معلّق بمحبة المال).. زينون، فيلسوف يوناني.

 إنه حبّ المال , باسمه ترتكب كل الشرور

باسم الحرية والعدالة المفقودة في قاموس (الكاوبوي) المتغطرس يطلق النار على كل شيء لتأديب الشعوب وسرقة ما عندك  من مال وذهب..

 ما أكثر الشرور التي ترتكب حبّاً بالمال.. ما أقل الذين يناهضون الشر وسائر الشرور!

×××

ليس لطائر الزمن سوى القليل من الوقت كي يرفرف بجناحيه.. وقد بدأ يرفرف.

خط من الغيوم البيضاء  كان يتحرّك عبر السماء فيما العالم كله بدا ساكناً.. بيتر ابراهامز.

 ولم يجبروه على الطيران, لمّا رفرف بجناحيه.. إنهم يطلقون النار عليه ولا يريدون لأحلامه أن تتحقق..

 هم الطغاة والأشرار وتجار الحروب هم من قطعوا خيوط الغيوم ليبعدوا المطر والربيع والحياة..

 يا لهذا العالم, كم سيبدو موحشاً وساكناً وقت يغتالون فيه الحبّ والأغاني والنوارس.. وإذا ما بقي العالم مرتهناً لهؤلاء الطغاة الأشرار.. لن يتأخر الوقت كي يرفرف طائر الزمن بجناحيه ويبتعد..

×××

(عندما يبدأ الرّعاع بالتفكير يتخرَّب كل شيء). فولتير.

 قد يقتربون من السيطرة على العالم إذا ما بقي حكام بلادك يدفعون الرعاع على التفكير بالتحكم في هذا الشرق, كي يسهل عليهم استعماره والسيطرة عليه..

 سنحاول جاهدين يا سيد (فولتير) وبكل الوسائل إبعاد هؤلاء الرّعاع عن التفكير بحكم هذا الشرق العزيز, كي لا يتخرّب كل شيء..

×××

 (ليتني  أصير جبالاً شاهقة.. لو أنني أكون حقولاً مزدانة

 بالزنابق والبنفسج.. حبذا لو كان  الكون أزهاراً, وأصبح نحلاً

 يرشف رحيقها... ها قد جئت إلى هذه الدنيا, فلأتجول بين هاتيك  الجبال)

بير سلطان أبدال، شاعر تركي قديم.

 أنصحك يا سيد (بير) إذا ما رجعت ثانية, فلا تفكر بالتجول بين  هاتيك الجبال

 لأن حكام أبناء سلالتك قد زرعوا القناصة بين شعابها.. ودفنوا ألغاماً كثيرة فوق الدروب الواصلة بيننا.. لن ترى حقول زنابق وبنفسج.. ولو تحولت إلى فراشة فسيحرقون جناحيك..

 حاولوا إماتة  الزهور فوق أرض سورية... دفعوا إلينا بقطعان كبيرة من القتلة والتكفيريين لنزع الحب من قلب سورية...

 أبشرك يا سيد (بير) بأننا سنحيي تلك الزهور.. وسنرويها بدم شهدائنا.. ولن نسمح لأحد أن ينتزع أزهار المحبة من حدائق قلوبنا...

أنصحك ألا تجازف في الصعود إلى جبال بلدك إذا ما رجعت ثانية لأنها أضحت مزروعة بمعسكرات التدريب والمرتزقة.

بديع صقور


طباعة   البريد الإلكتروني