وداعاً يا مساء المروج السعيدة

الوحدة : 12-11-2020

(لاتته بين غابات الزيتون..

كثيرة.. كثيرة.. هي القبور..

كثيرة هي الأضاحي..

كثيرة هي حلبات الوحوش على هذا الكوكب) بابلو نيرودا

تَعْلَم (سينيور) بابلو؟

لو بقيت حياً إلى اليوم.. كم كنت ستصاب بالذهول من كثرة القبور والأضاحي؟..

لقد حولوا هذا الكوكب إلى حلبات كثيرة.. كثيرة..

تفيض عن كوكبنا هذا، وربما تكفي لتغطية كواكب أخرى في مجرة الله؟!

الواسعة؟!!

×××

"وداعاً يا مساء المروج السعيدة.. أيها الممرّ المحروس من بواب الذاكرة الفظّ

الأديبة اللبنانية زينب عساف.

فوق مروج الروح يعشوشب الموت..

السنونو هجر أعشاشه

ظلام الحرب يفضي إلى سنين من الظلام..

كلّما شارفت سنة حرب على الانتهاء.. تبعتها.. أخرى.. وأخرى

(بواب الذاكرة الفظّ) يصرخ في وجوه العابرين جسور الأمل:

أن ابتعدوا.. ابتعدوا..

(بواب الذاكرة الفظّ) ينتظر رجوع السنونو في ربيع الحرب القادم

(بواب الذاكرة الفظّ) لا تنتظروا من اللصوص مؤازرتكم في القبض على اللص الهارب..

(بواب الذاكرة الفظّ) مشغول بتهريب القديم من جرار الماء

والعتيق من خوابي الزيت والنبيذ.

(أرجو ألا تقتلوني قبل أن أفتح لكم الشرفة على مصراعيها..

إن مت، أعرف أنني لن أرى مستحيلاً ولا حقل قمح).

الشاعر الإسباني بلاس دي أونيرو"

لم يكن مذنباً.. فقط أراد أن يفتح لكم الشرفة على  مصراعيها..

أيضاً، لم يسرق حقول قمحكم..

ما ذنبه كي تقتلوه؟!

لماذا قتلتموه وأغلقتم الشرفة التي كان سيفتحها لكم

كل ما كان يتمناه أن يتجول في (حقل الحب).

جئتم وقتلتموه! لماذا! لماذا!

×××

(ها أنا الفضيلة أجلس باكية بقلب مثقل بالحزن..

ليست هي الفضيلة هي التي تنتصر وإنما الخديعة).

الشاعر انتباتروس مواليد صيدا عام 150 ق. م

منذ تلك العصور الغابرة، ما زالت الفضيلة تجلس

فوق صخور الغربة باكية ومثقلة بالحزن.. ما زالت تنتظر أحداً ما

يمرُّ بالقرب منها، ويُلقي عليها التحية.. مجرد تحية.

بديع صقور


طباعة   البريد الإلكتروني