بالقلم نشرح

الوحدة 5-11-2020

لا موعد ثابت لحضور الخبز لدى المعتمد الأقرب إلينا، وإن تأخرتَ (راحت عليك)!

أحياناً ينتهي لديه توزيع الخبز قبل التاسعة صباحاً، وأحياناً أخرى لا يأتي قبل العاشرة ليلاً، وعليك أن تتردد إلى المعتمد كل حين وحين، وكأنه ليس لدينا أي عمل إلا انتظار ربطتين من الخبز؟

ما المانع من تسجيل أسماء المتعاملين مع كل معتمد وأرقام بطاقاتهم (الذكية) وكمية الخبز التي يستحقونها، ومتى ما أراد هذا (الزبون) يجد مخصصاته بالحفظ والصون؟


طباعة   البريد الإلكتروني