صوت الوحدة...سببان للسهر..

العدد: 9504

الخميس: 9-1-2020

لم تنم اللاذقية مساء الثلاثاء- الأربعاء لسببين: الأول غزارة الأمطار التي استمرت لساعات متواصلة..
أمطار أكثر من المتوقّع والصرف المطري وقف عاجزاً عن احتوائها، هو ليس اتهاماً بالتقصير، وليس (نقّاً إعلامياً)، لكن طرق السماء السريعة كانت مفتوحة مساء الثلاثاء وحتى أمس الأربعاء..
أمطار غزيرة متواصلة حوّلت شوارع اللاذقية إلى (أنهار داخلية) وقفت إزاءها إجراءات التصريف عاجزة عن احتواء المشهد رغم الجهود (الجبّارة) والتي فرضت على الورش المختصة عدم النوم!
استنفار كامل لطواقم الطوارئ في فوج الإطفاء والدفاع المدني مع ورشات شركة الصرف الصحي والخدمات والصيانة في مدينة اللاذقية...
من خلال التواصل الشخصي مع عدد من الأشخاص في مناطق مختلفة من اللاذقية للاطمئنان عليهم ومعرفة الموقف لديهم، والجميع أشاروا إلى غرق الشوارع واستحالة الحركة في معظمها...
والثاني، أنّ الجميع سهر يتابع التطورات المتسارعة في المنطقة وقيام إيران باستهداف القوات الأمريكية المتواجدة في العراق، والتحليلات السياسية التي استمرت أيضاً دون انقطاع، والهلع الأمريكي والإسرائيلي، وتزامن ذلك مع زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى سورية ولقائه مع السيد الرئيس بشار الأسد وربط الأحداث ببعضها، وسحابة تفاؤل كبيرة تمطر المنطقة بأخبار سعيدة تبشّر بانتهاء حقبة أمريكية عاثت فساداً في المنطقة وتحكّماً بشعوبها..
وما بين الأمطار والأخبار، كان الليل طويلاً جداً، وننتظر أن تتكشّف الأمور أكثر وأن يفرّجها الله علينا على جميع الصعد.

غانــــــم محمــــــد

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


طباعة   البريد الإلكتروني