وقـال البحــــــر.. أنا بخير.. أنتَ بخير

العـــــدد 9475

الإثنين 25 تشرين الثاني 2019

 

ربما نقرأ كتاباً باهتاً لا يؤثر فينا وننساه، وربما نقرأ كتاباً يبقى في القلب والذاكرة ونستعيد قراءته.
كتاب أنا بخير أنتَ بخير يبحث في علم النفس بطريقة مشوّقة ممتعة سلسة، وهناك كتاب تتحدث بمواضيع هذا العلم بأسلوب جافّ يابس معقّد، والكتاب مشترك بين مؤلف ومؤلفة مختصين بهذا الجانب وسأنقل لكم بعض ما رسخ في ذهني وخفق في صدري بعد سنوات من قراءتي لهذا الكتاب المؤثر والمفيد.
هناك لحظات ننفتح عليها نترك أنفسنا نرتقي نحو السماء نضحك ونبكي، وفي حفل افتتاح (الأولمبياد) عشرات الآلاف تتوحّد أصواتها في أغنية (مدَّ يدك والمسْ يد شخصٍ آخر، وأعملْ كي يكون العالم أفضل إن كنت تستطيع).
وهناك كثير من الناس يميلون إلى منح الثقة للآخرين وحبهم وهذا ينبوع أمل وحب.
وحول اللطف والكياسة والصلات الطيبة المرهفة بين الناس يتحدث الكتاب بطريقة جميلة بهية فمن أجل مخاطبة الناس وزرع الابتسامة وانبعاث المسرّة والفرح يمكن لنا أن نقول إن ذلك قد ينتج عن نظرة رقيقةٍ، وصوت سعيد لنا أن الطريقة الجميلة اتصال هاتفي بحبور، وهي كلمة يكتبها شخص إلينا . هي لمسة ناعمة في صحراء الحياة العطشى. وفي أوقات الأحزان العميقة ربما لا يحتاج الناس إلى تقديم التعازي أو النصائح إنما يكونون بحاجة إليك أنت ولعلّ أجمل هدية يمكنك أن تقدمها لهم هي أن تكون حاضراً هنا فإن أذناً مصغية أفضل من فم ثرثار وقد تكون المشاركة في الدموع أجمل من تصنّع الوقار في الأحزان.
ومما يبعث الارتياح الاستماع لما يقوله الآخرون وتقديرنا لهم وذكر أسمائهم ومؤهلاتهم، وشكرنا لهم واعترافنا بالجميل.
ورائع أن تكون تحت يدك دائماً مفكّرة للعناوين وبطاقات بريدية وقلم حبر ، والناس أهمُّ ما في العالم ومفكرّة العناوين هي شيء ثمين عظيم القيمة.
السعادة لا تهبط علينا فيتعيّنُ علينا أن نهيئ الأجواء المبهجة التي تسعدنا وترضينا . سأختم زاويتي بموقف طريف يخفف الغضب وعبء العمل قالت امرأة لابنتها غاضبة.
- ماذا أصنع بك ؟
قالت الطفلة (قبّليني) نسيت الأم سبب الغضب لكنها تتذكّر القبلة.
أرأيتم كيف يكون تأثير الكلمة النابعة من القلب؟

عزيز نصّار


طباعة   البريد الإلكتروني