73826 خليــــة و2434 نحـّــــالاً بدء جني موسم العسل.. وتراجع ملحوظ في كميات الإنتاج

العـــــدد 9370

 الخميس 20 حزيــران 2019

 

 

أكد المهندس ريّان معلا رئيس شعبة النحل والحرير في مديرية زراعة اللاذقية أن عمليات قطف وجني العسل للموسم الحالي مستمرة لأنواع الحمضيات وحبة البركة واليانسون، حيث يبلغ عدد مربي النحل في المحافظة 2434 نحالاً وعدد الخلايا 73826 خلية.
ولفت معلا إلى أن إنتاج عسل الحمضيات للموسم الحالي كان متوسطاً مقارنة بالمواسم السابقة بسبب الظروف الجوية التي كانت سائدة في موسم الإزهار من أمطار غزيرة ومستمرة أدت إلى غسل الرحيق ما اضطر النحل إلى استهلاك العسل المخزّن في الخلايا وأثرَّ على إنتاجية وكمية العسل، أما بالنسبة لمدة اكتمال الخلية لمرحلة الإنتاج تبلغ 20 -25 يوماً ويقدر إنتاج كل خلية من عسل الحمضيات 15 -20 كغ، أما بالنسبة لنوع حبة البركة فقد كانت إنتاجيتها ضعيفة، ويعمّد المربون إلى أخذ الخلايا إلى محافظة حماة حيث تنتشر زراعة حبة البركة لمدة 20 -25 يوماً وتقدر إنتاجية الخلية لهذا النوع بـ 7 – 8 كغ، أما عسل اليانسون فقد كانت إنتاجيته جيدة هذا الموسم وتقدر الكمية المنتجة لكل خلية بـ 8 -10 كغ.
وأشار م. معلا إلى أنّ الأنواع الأخرى من العسل سيبدأ إنتاجها بالجني بعد حوالي شهر وهي: أزهار الجبل وأغلبها توضع في المناطق الجبلية وخصوصاً في منطقة الحفة لمدة شهرين لتنتج الخلية 8 -10 كغ، وأزهار القطن تؤخذ الخلايا لمنطقة الزراعة في حماه والغاب لمدة 3 أشهر لتنتج الخلية 10 -12 كغ، والعجرم في شهر تشرين بمناطق الساحل مثل بللوران وكسب لمدة شهر ولكن تنتج بكميات قليلة، حيث توضع لمدة شهر حتى يأتي موعد القطف، ونوّه إلى أن نوع كل خلية وقوتها ونوع النحل وكميته والظروف الجوية تؤثر على عملية فرز الزهرة للرحيق.
أما عن واقع الأسعار للموسم الحالي فقد ذكر معلا أن العرض والطلب على كل نوع يتحكم بالأسعار وهو قابل للارتفاع حسب توفر الكميات المطلوبة لأن بعض الأنواع قليلة الإنتاج هذا الموسم ولكن بالعموم تتراوح الأسعار لكل نوع كالتالي: عسل الحمضيات 4 -5 آلاف ليرة، حبة البركة 7-8 آلاف، اليانسون 5.5 – 6 آلاف ليرة.
وأضاف أن هناك إقبالاً جيداً على تربية النحل نظراً لمردوده المادي الجيد، حيث تقدم شعبة النحل بعض التسهيلات والإرشادات الفنية للمربين، كما يتم صنع وبيع خلايا النحل كاملة وأجزاء منها حسب الطلب بجودة عالية وأسعار مناسبة مقارنة مع السوق، فالخلية كاملة من طابقين مع إطاراتها المطلية من الخارج ومزودة بغطاء بصفيح لحمايتها من العوامل الجوية مصنوعة من خشب السويد وبقياسات عالمية (خلية ذات إطارات متحركة نموذج لانجستروث) وهو نموذج عالمي موحد بتقنية عالية وتصنع بمنشرة خاصة تابعة لمديرية الزراعة تباع بسعر 16،800 ليرة، أما بالنسبة للأجزاء فتباع كالتالي: الكرسي 1700 ليرة، القاعدة مع البوابة 2000 ليرة، صندوق الخلية 3000 ليرة، غطاء داخلي 1100 ليرة، غطاء خارجي 2000 ليرة، إطار 200 ليرة، حيث يتم تقديم طلبات للشعبة للحصول على هذه المنتجات، كما يوجد مخبر لأمراض النحل لفحص عينات الخلايا ورصد الأمراض ومعالجتها مجاناً، كما تقدم الطرود بأنواع النحل الموجودة في مراكز التربية الطرد الواحد بـ 16 ألف ليرة وهو سعر منافس للسوق يحوي 4 إطارات يغطيها النحل والعسل، ونوّه إلى أن أمراض النحل وخصوصاً قراد النحل (الفاروا) تحت السيطرة.

ميساء رزق

 


طباعة   البريد الإلكتروني