قصة عيد الصليب المصادف يوم 14 أيلول من كل عام

الوحدة:14-9-2021

تحتفل الطوائف الشرقية بـ (عيد الصليب ) الذي يصادف يوم 14 أيلول من كل عام، و لكن ماهي تفاصيل هذه المناسبة، وهذا العيد، ولماذا اختير يوم 14 أيلول ليكون عيدا للصليب.
بعد أن أصبح الملك قسطنطين حاكماً لكافة أرجاء الإمبراطورية الرومانية أرادت أمه الملكة هيلانة، وبتــشجيع منه اكـــتشاف صليب الســـيد المســــيح، وتوجهت إلى القدس، ومعها كما يقول التقليد المسيحي آلاف جندي وذلك عام 326 م وكان وقتها القديس مكاريوس أسقفاً على القدس، واستطاعت بمساعدته العثور على صليب المســـيح وصليبي اللصين الذين صُلبا معه، وقد تأكدوا من صليب المســــيح من العبارة التي كانت مكتوبة أعلاه وهي ( هذا ملك اليهود)، وزادوا تأكيداً بوضع الصلبان الثلاث كل واحد على حدة على إنسان ميت فقام ما إن مسه صليب المسيح على ما يقول التقليد، وقررت الملكة هيلانة بناء كنيـــسة في الموضع الذي عثروا فيه على الصليب المقدس، وأطلق عليها اسم كنيــــسة القيامة ودُشنت في 14 أيلول عام 328 م.
ومن ذلك الوقت اخذ المسيحيون يعيدون عيد الصليب في هذا التاريخ، وبقي الصليب موجوداً في تلك الكنيــسة إلى أن أخذه الفرس كغنيمة حرب بعد أن احتلوا سورية عام 614 م على أيام الإمبراطور هرقل الذي ما لبث أن أعاد تنظيم جيـــشه، وهزم الفرس، واســـتعاد سورية عام 625 م، ثم حاصر عاصمة الفرس قيطسفون (المدائن) عام 627 م واضطروا إلى عقد الصلح في آذار عام 630 م.
وبناء عليه تســـلم منهم الملك هرقل عود الصليب في منبج، وحمله بالتكريم إلى القدس في 22 حزيران عام 630 م، وكان الناس يخبرون بعضهم باسترجاع الصليب عبر إشـــــعال النار على رؤوس الجبال، وبذلك شـــاع الخبر أرجاء الإمبراطورية.
وما يزال المسيحيون يشعلون النار ليلة عيد الصليب كتذكار لتلك الأمور.
وعندما وصل الصليب إلى القدس، أراد الملك هرقل أن يحمله بنفسه، فلبس حلته الملوكية والوشــــاح الإمبراطوري وتاجه المرصع بالجواهر وحمل الصليب على كتفه، ولما اقترب من الكنيسة أحــــس بقوة خفية تمنعه من التقدم، فاقترب منه أحد الكهنة وقال له: (اذكر أيها الملك أنَّ مولاك كان حاملاً الصليب وعلى هامته إكليل من الـــــشوك لا إكليلاً من الذهب) فخلع تاجه ووشاحه الإمبراطوري وعندها دخل الكنيـــسة بسهولة.
فالصليب علامة الانتصار، انتصار القيامة على الموت، به قهر المسيح الخطيئة والشر، وما نزال لليوم نتبارك برسمه ونقر بقوته.

ميسون غانم


طباعة   البريد الإلكتروني