انطلاق فعاليات مهرجان (صلنفة الثاني)

الوحدة : 6-8-2021

انطلقت مساء أمس فعاليات مهرجان (صلنفة الثاني) الذي تقيمه وزارة السياحة بالتعاون مع محافظة اللاذقية ذلك في ساحة صلنفة والحديقة العامة ويتضمن المهرجان لوحات فنية راقصة تقدمها فرقة غابالا للمسرح الراقص ومعرضاً  للحرف اليدوية والتقليدية بالإضافة إلى سوق للمنتجات المحلية والأهلية حيث يستمر هذا السوق لمدة أسبوع.

مدير السياحة باللاذقية المهندس ياسر دواي  أشار إلى أن مهرجان صلنفة الثاني هو استمرار للمهرجانات التي تقيمها وزارة السياحة باللاذقية، كما يأتي ضمن الخطة الترويجية لمديرية السياحة التي تهدف إلى تسليط الضوء على الأماكن السياحية ومواقع الارتياد السياحي لجذب المستثمرين وتشجيعهم على إقامة مشاريع سياحية تنموية تحقق مردوداً اقتصادياً بالإضافة إلى توفير العديد من فرص العمل، مبيناً أن هذا المهرجان هو إعادة الألق واستمراره لهذه البلدة السياحية الجميلة التي تعد أحد أبرز مواقع الجذب السياحي في اللاذقية  وتنشيط الحركة السياحية ضمنها، كما أنه رسالة حب ووفاء لانتصارات جيشنا الباسل ولدماء شهدائنا الأبرار، وأضاف: مهرجان صلنفة كغيره من المهرجانات السياحية هو نوع من التنمية المستدامة عبر إقامة أسواق للمنتجات المحلية والأهلية التي تتميز بها بلدة صلنفة.

من جهته رئيس مجلس بلدة صلنفة المهندس عمار بدور بيّن أن البلدية عملت على تأمين كافة الإمكانات اللازمة لاحتضان ونجاح فعاليات المهرجان من خلال تأمين كافة التجهيزات المكانية كساحة العرض والسوق الذي يتضمن معرضاً للحرف اليدوية ومنتجات المرأة الريفية بالإضافة إلى المنتجات الزراعية المحلية التي تشتهر بها بلدة صلنفة مشيراً إلى أن المهرجان يهدف إلى إعادة الألق وتسليط الضوء على بلدة صلنفة التي تمتلك كل مقومات السحر والجمال، كما تخلل الافتتاح لوحات فنية راقصة بمشاركة 12 شاباً و17 شابة و5 أطفال من فرقة غابالا للمسرح الراقص حيث بينت مديرة فرقة غابالا للمسرح الراقص عفاف عبد الله بأن الفرقة شاركت ضمن فعاليات افتتاح المهرجان  بعرض فني راقص بعنوان (سورية روح الشرق) يهدف إلى تسليط الضوء على التمازج الحضاري والثقافي بين سورية وعدد من الحضارات مثل الحضارات الهندية والإسبانية، ودور العرب (السوريين) في تطور فن الرقص بين الأندلسي والإسباني نحو رقص الباليه ، مضيفة: أيضاً سنستعرض الفن الهندي التقليدي والإسباني (الفلامينكو) والنقر الأندلسي، وموشحات الباليه إضافة إلى الفلكلور السوري ومنوعات من الفلكلور العربي بالإضافة إلى ذلك قدمنا لوحة فنية راقصة بعنوان سورية يا حبيبتي مؤكدين من خلالها على دور سورية القديم والحديث والمعاصر في بناء الثقافات ونشر الوعي الإنساني عبر بثها لرسالات السلام في العالم.

داليا حسن


طباعة   البريد الإلكتروني