البصق في الشوارع وسيلة لنقل العدوى وتشويه لمظهر المدينة

يوميات ساحليّة

الوحدة 3-8-2021

 

ظاهرة البصق في الطرقات والشوارع ودرج الأبنية ومن نوافذ السيارات يعدّ خطيراٌ جداُ على صحة الإنسان، فالبعض يبصقون دون مراعاة لمن حولهم فهي ممارسة تفتقد للذوق العام كما أنها مقززة.

د. عبد الله أحمد سليمان أخصائي طب أمراض الفم والأسنان حدثنا عن أخطار هذه الظاهرة السيئة: كشفت الدراسات أن البصق يتسبب في نقل ٧٠ بالمئة من الأمراض الفيروسية كأمراض الشعب الهوائية والسل الرئوي ونزلات البرد، فإذا بصق المريض على الأرض وجف البصاق فإن الأتربة المتطايرة تحمل الميكروب ليستنشقها الشخص السليم ويصاب بالعدوى، فأكثر من نصف حالات الزكام سببها البصق في الشوارع بالإضافة إلى مادة العلكة التي ترمى في الطرقات ويتطلب إزالتها استخدام مواد كيميائية تؤثر على البيئة.

 الوقاية بالابتعاد عن الأماكن المزدحمة والملوثة واستخدام مناديل ورقية وتحذير الأطفال من اللهو في أرض ملوثة بالبصاق أما القضاء على هذه الظاهرة المدمرة للصحة تكون في التوعية في الأسرة والتلفزيون والراديو ووسائط التواصل الاجتماعي.

نرجس وطفة 

الزيارات: 495
طباعة