الجيش العربي السوري و دوره الوطني... عنوان الانتصارات

الوحدة 2-8-2021   

 

أقام قصر الثقافة في بانياس ندوة بعنوان الجيش العربي السوري ودوره الوطني.. عنوان الانتصارات، قدمها العميد نور الدين سليمان والعميد ياسر مهنا ناصر، وبدأ العميد نور الدين سليمان حديثه قائلاً: شرف لنا انتماؤنا للجيش العربي السوري والشرف الأكبر هو قيادتي بعض المعارك الجوية.

 وتحدث بعدها عن تاريخ الجيش وبداياته بالإضافة لمحطاته الهامة ومحاربته لكل أنواع العدوان الداخلي والخارجي حيث كان للجيش العربي السوري منذ بداياته أول محطة مضيئة وهي ملاقاة وزير الحربية يوسف العظمة مع بعض المتطوعين جحافل الاستعمار الفرنسي عندما أرادوا دخول دمشق وكان قد صرح العظمة وقتها بأننا لن نستطيع مواجهتهم بعددنا القليل ولكن حتى لا يقال أنهم دخلوا دمشق دون مقاومة، كما شارك الجيش في حرب إنقاذ فلسطين وكان أكثر المتطوعين من الجيش العربي السوري ولأخذ العلم كان الرئيس الراحل حافظ الأسد من المتطوعين لكنه أبعد لصغر سنه وهذا دليل على أصالته وقوته ونهجه المتميز، أيضاً كان للجيش دور كبير في قيام الوحدة بين سورية ومصر بالإضافة لدوره في ثورة الثامن من آذار ثورة العمال والفلاحين التي أعادت الوطن إلى الطريق الصحيح بعدها كان القائد المؤسس حافظ الأسد يعمل على قيام الحركة التصحيحية وهنا كنا قد أصبنا بنكسة حزيران بالتالي عمل على تجهيز الجيش وتسليحه كي تتم حرب  التحريرية وتحدث بعدها عن بعض تفاصيل هذه الحرب، وفي الختام أكد أن للجيش دوراً عظيماً ومشرفاً بمحاربة الإرهاب على كامل الأراضي السورية ومحاربة الأعداء خارج الحدود، والنصر لا محالة ونحن الآن في العشر أمتار الأخيرة إن شاء الله.

وتحدث العميد ياسر مهنا ناصر عن تأسيس الجيش العربي السوري ودوره خلال مراحل تأسيسه في ١آب  وخلال مراحل تطويره وتحديثه وكان له دور كبير على الصعيد العربي و على الصعيد العربي القومي وعلى صعيد الدولة لأنه حامي لثورة الحزب ومحتضن الشعب ومدافع عن الأرض وهدفه الرئيسي هو تحرير الوطن، كما أنه قام بدور كبير في الصراع ضد الإرهابيين الذين عاثوا فساداً ودمروا البنية التحتية للجيش والبلد وكان همهم الأساسي تدمير وسائط الدفاع الجوي في الجيش العربي السوري وإبعادها عن ساحة القتال.

رنا ياسين غانم


طباعة   البريد الإلكتروني