جولة ميدانية داخل جزيرة أرواد لدعم صنّاع المراكب

الوحدة: 2-4-2021

في إطار خطة الاتحاد العام للحرفيين في الجمهورية العربية السورية بالمتابعة الميدانية للحفاظ على الحرف اليدوية والتراثية . قام السيد ناجي الحضوة رئيس الاتحاد العام للحرفيين والسيد عبد الكريم عبود رئيس اتحاد الحرفيين بطرطوس والسيد لؤي شكو مدير حاضنات الأعمال اليدوية والحرف التراثية في دمشق والزميل ماجد حقي عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد العام والزميل منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي في اتحاد الحرفيين بطرطوس يرافقهم إداريون من الاتحاد العام بدمشق بجولة ميدانية داخل جزيرة أرواد لدعم صنّاع المراكب للحفاظ على هذه الحرفة المتوارثة على مر العصور .حيث التقوا مع الإخوة الحرفيين العاملين في صناعة المراكب ضمن ورشهم واستمعوا إلى مايصادفهم من عقبات للحفاظ على هذه الحرفة التي أصبحت تتم بشكل خجول مما يستدعي دعمها وحمايتها من التندثار

 . وسيتم متابعة ما طرح من قبل الزملاء الحرفيين للقيام بخطوات ميدانية لاحقة داعمة ضمن خطة عمل توضع مع الجهات المعنية. وقد أكد السيد الحضوة تقديره لهذه الصناعة وأهميتها وشكر الزملاء الحرفيين على مجهودهم واستمرارهم بتطوير هذه الحرفة على الرغم من الصعوبات التي تمر بها البلاد من حصار جائر . وأشار بأن زيارته أتت لتلبية مطالبهم ودعمهم بالمواد الأولية بما يساهم في نقل هذه الحرفة إلى أجيال متعاقبة يتم تدريبها على أيديهم .

كما أكد بأن هذه الجولة ستكون نواة لتعاون ودعم حقيقي قادم على أرض الواقع.

ميسون غانم


طباعة   البريد الإلكتروني