الجمعية السورية للوقاية من حوادث الطرق بدوافع إنسانية

الوحدة: 21-2-2021

 

الجمعية السورية للوقاية من حوادث الطرق هي إحدى الجمعيات التي  تعمل للتصدي لمشكلة الحوادث عن طريق العمل لنضوج الوعي المروري عند أفراد المجتمع من مستعملي المركبات أو الطرق, ومدى التزامهم بنظام المرور وأدبياته (القيادة فن وذوق وأخلاق).

الأستاذ عهد رحب رئيس فرع الجمعية في اللاذقية تحدث عن الجمعية فقال:

هي جمعية غير ربحية ذات دوافع إنسانية, وغرضها السامي حماية أرواح الناس وممتلكاتهم عبر السعي للتخفيف من حوادث السير, وما ينجم عنها من أذيات جسدية ومادية, يرتكز عملها على الاندفاع الطوعي لأعضائها, والتعاون الجدي والمدروس مع كافة الأطراف المعنية بمشكلة السير سواء كانت رسمية أم خاصة.

ما هي الأعمال التي تقوم بها الجمعية في المحافظة والمحطات التي تقف عليها؟

نقوم بمتابعة كل ما يتعلق بأخبار المرور من حوادث وندوات ولقاءات إعلامية كي تكون الجمعية على تواصل وحضور دائم في كل ما يتعلق بمرفق المرور, ولكي نساهم بشكل مباشر أو غير مباشر في صنع القرار ذي الصلة وخدمة المواطن.

ماذا عن نشاطات الجمعية في الفترة السابقة؟

قمنا مؤخراً بتوزيع بروشورات توعية مرورية لسائقي المركبات العامة والخاصة ضمن المدينة وبعض المدارس ورياض الأطفال, بالإضافة للمشاركة في الاجتماعات المعنية مرورياً, والتواصل مع فرع المرور باللاذقية ونقابة النقل البري بالمحافظة حول كل ما من شأنه تذليل الصعوبات المرورية أمام المواطنين.

وماذا في خطة العمل القادمة؟

حالياً نقوم بالتحضير لاستبيان حول واقع المرور والطرق بالمحافظة عن طريق استطلاع آراء المواطنين ومقترحاتهم, يشارك فيها كل من (سائقين, مشاة, مهتمين ..إلخ ) حول بعض الصعوبات المرورية وإزالتها أو تذليلها قدر الإمكان.

السعي لإقامة حوار مفتوح ومباشر يجمع المواطن مع أصحاب الاختصاص المروري في المحافظة (فرع المرور, نقابة النقل البري, محافظة, خدمات فنية ..)

التنسيق والإعلان لاحقاً عن ندوة مرورية تجمع كافة المهتمين بغية الالتزام الأفضل بقانون السير, ونحو رؤية مستقبلية أفضل للتقليل من حوادث السير قدر الإمكان, وتمنياتنا بالسلامة المرورية للجميع.

هدى سلوم


طباعة   البريد الإلكتروني