سمر يوسف: أستمتع بصناعة دبس الخرنوب

الوحدة 16-9-2020 

 

من فن التعليم انتقلت إلى فن الطهي فبعد أن استقالت من وظيفتها كمعلمة قررت فتح مشروع خاص بها وبالفعل كان اختيارها موفقاً ومشروعها ناجحاً، سمر يوسف تحدثنا عن كيفية صناعة دبس الخرنوب وفوائده فتقول: كنت معلمة واستقلت أحببت أن أقوم بمشروع بمنزلي وبسبب حبي للخرنوب الذي تعرفت عليه منذ طفولتي عندما كان والدي يحضرها معه من رحلات الصيد البري تعلمت صناعة الدبس وبدأت أصنعه لعائلتي لفوائده الصحية العديدة ثم بدأ الأصدقاء والأقارب يطلبون مني صناعته وبالفعل بدأت بتلبية هذه الطلبات بمساعدة زوجي ولكن للأسف على الرغم من توفر الخرنوب في جبال الساحل إلا أن ثقافة استخدامه غير منتشرة على الرغم من فوائده العديدة، فأوراق الخرنوب كانت توضع فوق الزيتون المسلوق ليتخمر  أيضاً خشبها جيد وبالتأكيد ثمارها لذا تعتبر شجرة خيرة، وبالنسبة للثمار فهي تقطف بعد 15 آب لأن طعمها قبل نضوجها يكون  مقبض أيضاً يجب أن يكون لونها عند قطفها بني محروق، وعن صناعته قالت نكسر قرون الخرنوب ثم يوضع في الماء لغلي مدة قصيرة ثم نتركه لمدة ثلاث ساعات وبعدها نترك الماء ونعود للخرنوب المكسر ونضعه بالماء مرة ثانية ونغليه مرة أخرى ونتركه ثلاث ساعات ليبرد ثم نجمع الماء التي قمنا بغلي قرن الخرنوب بها في المرتين بوعاء كبير ونحن بهذه العملية نطبق ظاهرة الحلول لتنتقل الحلاوة الموجودة في القرون إلى الماء ونقوم بعملية السحب هذه ثلاث مرات ونضعها على نار خفيفة، ويمكن استعمال طاحونة الحبوب لنحصل على خرنوب مجروش وهنا يمكننا سحب مائه مرتين فقط أما إذا كان قرون فيجب سحبها ثلاث مرات وإذا كانت القرون حلوة كثيراً وسميكة يمكن سحبه لأربع مرات لنحصل على ماء طعمه حلو وخرنوب دون طعم وبعدها نأخذ الماء ونضعها على النار الخفيفة وقد تحتاج إلى 20 ساعة (حسب الكمية) حتى نحصل على دبس بقوام دبس الرمان أو اللبن ولهذا أفضل صناعته في فصل الشتاء لاستخدم نار المدفأة وعلى الرغم من صعوبة تصنيعه التي تحتاج لانتباه إلا أنني استمتع بها، وأشارت سمر أن غلاء دبس الخرنوب يعود إلى تواجد شجر الخرنوب بمناطق متفرقة وصخرية ومن الصعب الحصول عليها كما أنها بحاجة إلى عمال لقطفها، أيضاً هناك تكاليف المواصلات سواء للبحث عن الشجرة أو البحث عن التجار وبالنسبة لي أتعامل حالياً مع تاجر يقوم بتأمين الخرنوب من القرى، ومن تجاربي تنبيت القمح و إضافة دبس الخرنوب له أيضاً جوز الهند مع مبروش الجوز ونضع له دبس الخرنوب، وفي لبنان و في الساحل يتناولون الدبس مع الطحينية وهي كما يقولون (تحلاية العشاء).

وعن فوائد الخرنوب تقول: له فوائد متعددة فهو سكر طبيعي، وفي بعض الأحيان هو أفضل من العسل حسب جودته، ساعد في تنشيط الدورة الدموية، تنشيط وظائف الكلى ويساهم في إدرار البول، يساعد في خفض الكوليسترول، يعتبر مضاد حيوي ويساعد في عملية الهضم، يساعد في علاج حموضة المعدة، يحمي من هشاشة العظام، يساعد في علاج السعال و الأنفلونزا وغيرها من الفوائد، يصنع أيضاً منه شراب بارد كالتمر الهندي أو ساخن بأيام الشتاء، وتضيف لا أفضل شراء دبس الخرنوب من السوق بسبب إمكانية غشه بالسكر والطحين والنشاء، طبعاً في نهاية عملي أقوم بجمع البذار لنشرها في الأماكن الحراجية.

جميل أن نسعى لتطوير هذا المنتج في جميع البيوت الريفية.

رنا ياسين غانم


طباعة   البريد الإلكتروني