زراعة البامياء في اللاذقية… مردود اقتصادي جيد وقيمة غذائية عالية

الوحدة: 19- 8- 2020

 

البامياء من المحاصيل الصيفية وإحدى الزراعات المنزلية التقليدية في محافظة اللاذقية نظراً لقيمتها الغذائية العالية وملاءمتها الظروف الجوية واحتياجاتها المائية القليلة بالإضافة إلى إنتاجيتها الجيدة والمردود الاقتصادي الذي تحققه للأسر العاملة في هذه الزراعة.

وبينت منى جورية من قرية سيانو بريف جبلة في حديث لمراسلة سانا أنها خصصت مساحة من حديقتها المنزلية لزراعة البامياء التي تعتبر من الأكلات الصيفية المفضلة لدى الأسرة حيث تقطف ثمارها مرة كل يومين وتجمعها على قطعة قماشية ثم تقوم بفرزها موضحة أن ما تنتجه حديقتها يكفي حاجتهم خلال موسم الصيف وإعداد مؤونة الشتاء.

المزارع أحمد حسن الذي زرع نحو 12 دونماً من البامياء هذا العام أشار إلى أن زراعتها باتت مكلفة هذه الأيام ولا سيما بالنسبة لأصحاب الأراضي الكبيرة وذلك بسبب غلاء سعر البذار الجيدة حيث وصل سعر كيلو البذار المحلية إلى 13 ألف ليرة سورية وكذلك الأسمدة والأدوية الزراعية وتكاليف اليد العاملة وبشكل خاص عند الرش والقطاف بالإضافة إلى أجور النقل.

وأضاف حسن إن سعر كيلوغرام البامياء الممتازة من حيث الجودة والحجم وصل إلى 1700 ليرة سورية في بداية الموسم بينما تراوح سعر الكيلوغرام للنوعية الجيدة والوسط بين 700 و1000 ليرة سورية.

وقال المهندس هيثم الحاجي رئيس دائرة الإنتاج النباتي في تصريح لمراسلة سانا إن المساحة المزروعة بالبامياء العروة الصيفية في محافظة اللاذقية تصل إلى نحو 99 هكتارا موزعة على مناطق اللاذقية وجبلة والحفة والقرداحة وبلغت تقديرات الإنتاج نحو 691 طنا حتى تاريخه.

وأضاف الحاجي إن زراعة البامياء تبدأ اعتبارا من منتصف شهر آذار ويستمر الإنتاج حتى نهاية شهر أيلول وتستغرق عملية القطاف بين 2 و4 أشهر حسب عروة الزراعة.

اللاذقية-سانا


طباعة   البريد الإلكتروني