اعتنوا بصحتكم.. نصائح حول وجبة السحور في شهر رمضان

الوحدة : 24-4-2020

تعتبر وجبة السحور ضرورية كي يشعر الصائم بالشبع أطول فترة ممكنة خلال النهار وكي تعوضه عن العناصر الغذائية والسوائل، حول هذه الوجبة تقول الدكتورة صبا زوباري اختصاصية علوم التغذية: من المهم تجنّب الأطعمة والمشروبات ذات المحتوى العالي من السكريات والنشويات المكررة كالخبز الأبيض والأرز الأبيض والمُعجّنات المصنوعة من دقيق القمح الأبيض لأنّ هذه الأطعمة سريعة الهضم والامتصاص، وهي تعجّل من شعور الإنسان بالجوع، ويجب استبدالها بالخبز  أو خبز الحبوب الكاملة، والاكتفاء بالماء كمصدر السوائل او القليل فقط من العصائر الطبيعية من دون إضافة السكر، التمر الهندي من دون سكر.

ويجب الحرص على تناول الأطعمة عالية المُحتوى بالألياف التي تزيد من فترة الشعور بالشبع (الحبوب الكاملة، والخضروات، والفواكه، والبقوليّات) ويجب تجنُّب تناول الأطعمة المالحة، كالمُكسّرات المملّحة والمخلّلات وغيرها، لتجنّب زيادة فقدان السّوائل والشّعور بالعطش.

وكذلك تجنُّب تناول المُنبّهات في وقت السّحور حتّى لا ترفع من فقدان السّوائل والشّعور بالعطش أثناء ساعات الصّيام، والحرص على تناول الماء بكميّات مناسبة، على دفعات ( بين الإفطار والسحور) وعدم شُرب كميّات كبيرة جداً من الماء قبل الفجر، لأن الكلى ستتخلص من السوائل الزائدة، وسيسبب الأرق وزيادة عدد مرات دخول الحمام، وبالتالي عدم النوم الجيد.

وما هي الأطعمة ينصح بها لوجبة السحور؟

 شرب الماء، وأكل بعض الخضار كالخس والخيار والسبانخ، شوربة العدس، البيض المسلوق، بعض اللّبن وثلاث تمرات، خبز القمح الكامل، الفول مع زيت الزيتون والخضار، الفريز أو التفاح أو البرتقال، شوربة الشوفان أو الشوفان الرقائق مع شوربة العدس، مكسّرات نيئة منقوعة غير مملحة، الأطعمة السابقة غنية بالألياف والبروتين، الضرورية للشعور بالطاقة، والبوتاسيوم والمغنيزيوم وغيره من المعادن المهمة لمنع الشعور بالعطش.

منير حبيب


طباعة   البريد الإلكتروني