كيــــف تبخـّـــــرت ميــــاه المريــــخ

العـــــدد 9446

الإثنين 14 تشرين الأول 2019


طالما لا نستطيع أن نفهم كلّ ما يجري على الأرض فلماذا لا نحاول أن نعرف ماذا جرى أو يجري في المريخ؟
فقد كشفت دراسة جديدة عن حقيقة غريبة عانى منها كوكب المريخ منذ ملايين السنين، إلا أن الأغرب أن هذه الحقيقة يعاني منها كوكب الأرض أيضاً هذه الأيام كما تقول دراسة نشرتها مجلة (نيتشر جيوساينس) والتي أشارت إلى أن مياه بحيرات كوكب المريخ وأنهاره تبخّرت قبل حوالى 3.5 مليارات سنة (بسبب تقلبات في المناخ)، أو ما يعرف اليوم بالتغير المناخي.
ويعتقد، وفق الدراسة المذكورة، على نطاق واسع أن الكوكب الأحمر كان في الماضي يضم مياهاً سائلة بكميات وفيرة، مع وجود بحيرات وأنهار وربما حتى محيط شاسع يغطي معظم سهوله الشمالية، لكن هذه المياه السائلة اختفت لأسباب مجهولة.
وبهدف معرفة المزيد عن هذا الموضوع، درس وليام رابين من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في الولايات المتحدة وفريقه، بيانات جمعها المسبار (كوريوسيتي) في العام 2017 من فوهة (غايل)، التي يبلغ عمرها حوالى 3.5 مليارات سنة.
وقال رابين لوكالة فرانس برس: (نعلم أنه خلال تلك الفترة كانت بيئة المريخ تتغير بشكل جذري، وقد تآكل غلافها الجوي بفعل الرياح الشمسية، نحن مقتنعون بأن هذا الأمر أدى إلى تغيّر مناخ الكوكب بشكل كبير.
وأردف رابين: اكتشفنا أنه كانت هناك تقلبات مناخية تراوحت بين فترات رطبة وجافة، كما أضاءت الدراسة على أنواع الأيونات التي كانت في المياه السائلة الجارية على سطح الكوكب الأحمر.

بسام حيدر زهرة


طباعة   البريد الإلكتروني