مجنون.. معقّد.. أم مريض نفسياً؟

العـــــدد 9446

الإثنين 14 تشرين الأول 2019

للتذكير: 10 تشرين الأول هو يوم الصحة النفسية!
عندما تحاصرنا المصطلحات نهرب إلى التأويلات أو البحث عن البدائل ولو كانت قاتلة!
لا أحد يقبل أن يكون مريضاً نفسياً مع أنّ هذا المرض هو كأي اختلال وظيفي آخر، والعقل جزء مادي في جسد لا ينفصل عنه؟؟
العاشر من تشرين الأول هو يوم اليوم العالمي للصحة النفسية، وليس لـ (الأمراض النفسية)، ومن تسميته يظهر الحرص على عدم الاعتراف بالمرض، ونأمل أن نتمكن من نفي وجوده من خلال توفير مقومات الصحة النفسية والتي تمنع حدوثه..
قليلون هم المهتمون بهذا الشأن، والأرقام التي تطرحها وزارة الصحة كشكوى تؤكد هذا الكلام إذ لا يوجد في سورية إلا (70) اختصاصياً مسجلاً لا يعمل منهم إلا (18)، ومع إشارة الأرقام إلى أن (خدمات الطب النفسي منذ بداية العام ولغاية نهاية آب الماضي وصلت إلى 98 ألف مريض)، فإن (كبر) الأرقام هنا قد يعطي استنتاجاً معكوساً ولا يفرح..
بدأ الاحتفال بهذا اليوم 1992 والهدف الأبرز له التقليل من حالات الانتحار والتي تقترب من مليون حالة حول العالم سنوياً.


طباعة   البريد الإلكتروني