درهم وقاية خير من قنطار علاج

العـــــدد 9431

الإثنـــــين 23 أيلــــول 2019


أصدرت هيئة الغذاء والدواء الأميركية تحذيرات لآلاف المرضى في الولايات المتحدة، تدعوهم إلى فحص أدوية ضغط الدم بسبب مخاوف من احتوائها على مواد كيميائية تسبب السرطان.
وحسب موقع قناة العالم، (.. طالبت الهيئة الأميركية (FDA) المرضى أن يتوقفوا فوراً عن استخدام أي أدوية بها حمض (NMB)، وأشارت في بيانها أنه يجب استبعاد حمض (N-Methylnitrosobutyric) من أدوية ضغط الدم، نظراً لما يحتويه من شوائب قد تسبب السرطان، وعلى الفور، قامت شركة تورنت للصناعات الدوائية المحدودة باستدعاء أدوية يتناولها مرضى ضغط الدم وهي أقراص مثل (Losartan Potassium Tablet USP) وأقراص Losartan Potassium / hydrochlorothiazide، ويتضمن إعلان الهيئة الأميركية 5 أدوية أخرى تحتوي على الحمض المسرطن لتضاف إلى الكثير من أدوية ضغط الدم التي تم استدعاؤها في الأشهر الـ14 الماضية..).
المشكلة أن أغلب الدراسات التي يصدرها الغرب قد تخضع لمعايير تجارية، حتى فيما يتعلق منها بالأغذية ومعجون الأسنان وغير ذلك، بعيداً عن أي التزامات أخلاقية، ومع هذا فمن الأجدى صحياً التوجه نحو الوقاية بدل العلاج لأنه وكما قال أجدادنا: (درهم وقاية خير من قنطار علاج).

بسام حيدر زهرة


طباعة   البريد الإلكتروني