كوادر مشفى التوليد بطرطوس تنقذ مريضة وطفلها بعملية معقدة

العـــــدد 9431

الإثنـــــين 23 أيلــــول 2019

 

بحرفية عالية تمكنت كوادر الهيئة العامة لمشفى التوليد بطرطوس من إجراء عملية قيصرية معقدة أنقذت حياة سيدة محولة من مشفى عام بحمص وبزمرة دم نادره (o -) والمريضة هي ولود لحمل طبيعي وسوابق لسبع قيصريات آخرها منذ أربع سنوات حيث لوحظ عبر فحص الإيكو بأن المشيمة ذات ارتكاز مركزي تام مع وجود علامات اندخال على جدار المثانة، والمخاض فعال، وأمام هذه الحالة الصعبة استنفر الكادر الطبي في الهيئة من أجل إنقاذ حياة المريضة بدءاً من الدكتورة ريم العاتكي مديرة المشفى والتي حضرت مع جميع رؤساء الشعب وتابعت شخصياً موضوع تأمين الدم للمريضة التي كانت تحتاج لكميات كبيرة وزمرتها لم تكن متوفرة حينها في بنك الدم حيث أجريت الاتصالات اللازمة مع مديريات الصحة وبنوك الدم ومتبرعين للحصول على الدم اللازم، ثم تمّ تخدير المريضة وتركيب قثطرة مركزية من قبل الدكتور حسان صالح وفنيي التخدير المتواجدين حينها، ليبدأ العمل الجراحي بيد كل من الأطباء الأخصائيين (وائل تفاحة وطالب أحمد ومحمد جمالة) والأطباء المقيمين (علا ديواني، أفروديت الصالح وبسمة الخليل) كما تمّ استدعاء الدكتور عدنان سلمان أخصائي الجراحة البولية نتيجة الاندخال إلى جدار المثانة ليجري استئصال الرحم والمشيمة المندخلة بالسرعة القصوى تخفيفاً للنزف واستخراج جنين مفرد حي بصحه جيدة، ثم تمت متابعة وضع المريضة في العناية الفائقة من قبل الكادر الطبي والتمريضي وتم تخريجها بعد الاطمئنان على صحتها ووليدها، ومن الجدير ذكره أن كوادر المشفى كانوا قد فوجئوا أثناء إجراء قيصرية ثانية خلال نفس الأسبوع بوجود تشوه نادر وملفت أثناء إجراء قيصرية إسعافية لمريضة عمرها 35 سنة - سوابق قيصرتين بعمر حملي 38 أسبوع - المجيء مقعدي - بعد ملاحظة وجود تضاعف رحم تام مع ملحقات حيث وجد الرحم الأول بحجم يعادل 38 أسبوع حملي والرحم الآخر بحجم رحم طبيعي خارج الحمل مع مهبل واحد مشترك وأجريت العملية التي وصفت بالمفاجئة وليست الخطيرة بنجاح أيضاً، ولابد من أن نلفت أخيراً أن الهيئة العامة لمشفى التوليد بطرطوس استطاعت أن تحافظ خلال الأزمة على تقديم أفضل الخدمات لسيدات المحافظة والوافدات بأجور رمزية ومجانية للحالات الخاصة كما كان لها بصمتها الدافئة بالجراحات التنظيرية المميزة مع جاهزية فحص المامو غراف طيلة العام و خلال الحملة السنوية المجانية للوقاية من سرطان الثدي التي تبدأ في الشهر العاشر من كل عام.

رنا الحمدان


طباعة   البريد الإلكتروني