الشنكليش.. ركن أساسي من مؤونة كل بيت ريفي

العـــــدد 9416

الإثنـــــين 2 أيلـــــول 2019

 

يحضّر (الشنكليش) من اللبن الرائب منزوع الدسم (وأحياناً يُترك بكامل دسمه)..
الطريقة التقليدية لتحضير (الشنكليش) كانت تبدأ بانتزاع الدسم من اللبن عبر (خضّاضة فخارية) حيث يتحول اللبن الرائب إلى عيران تعلوه طبقة من الزبدة، فيغلى العيران على النار إلى أن تتخثر (القريشة) وتطفو على بقية السؤال فيتم تجميعها ووضها في كيس قماشي نظيف من 10-15 ساعة لتتخلص القريشة من كل الماء، ثم تُفرك بالملح والفلفل حسب الرغبة، وتُقطع على شكل كرات أقطار من 5-10 سم حسب الرغبة ثم توضع على طبق من أجل تشميسها من 3-5 أيام، ثم كانت توضع في جرار فخارية محكمة الإغلاق حتى تتخمّر وتكسوها طبقة من العفن ويطرى ملمسها، فيتم نزع هذا العفن عنها وغسلها جيداً لتأتي مرحلة إلزعترة) حيث تغمس كرات الشنكليش المبلولة بالماء بالزعتر البري الخاص به مما يعطي (الشنكليش) نكهة مميزة.
بعض نساء هذه الأيام يختصرن الوقت ولا يعطين كلرمرحلة حقها وهو ما يقلل من جودة الشنكليش وفوائده التي يكسبها من عملية التخمّر الطويلة، والشنكليش الأصلي لا تزيد نسبة الدهون فيه عن 5% (.. ونسبة الدهون في الأجبان الأخرى تزيد عليها بخمسة أضعاف تقريباً، كما أن محتواه من البروتين يصل إلى 35%).


طباعة   البريد الإلكتروني