صحة وعافية ..بعض النصائح للوقاية من ســــرطان الكـــولــون

العدد: 9412

الاثنين26-8-2019

 

سرطان الكولون أكثر شيوعاً في أمريكا وأوروبا من بقية البلدان بسبب طبيعة الغذاء القليل الألياف والغني بالدسم في أمريكا، وتزداد نسبة المشاهدة مع تقدم السن، وفي حال التشخيص المبكر والعلاج الصحيح فالشفاء ممكن بنسب مرتفعة.
العوامل المؤهبة للمرض هي:
1 - الطعام الغني بالدسم والفقير بالألياف (الخضار والفواكه)
2 - وجود قصة عائلية لسرطان الكولون وخاصة للأقارب من الدرجة الأولى.
3 - الداء المعوي الالتهابي (داء كرون والتهاب الكولون القرحي) وخاصة التهاب الكولون القرحي.
4 - بعض أنواع البوليبات التي يمكن أن تتحول إلى ورم خبيث.
5 - البدانة وقلة النشاط البدني.
6 - التدخين.
7 - الداء السكري.
8 - التعرض المديد والمزمن للأشعة.
9 - التقدم بالسن.


وتكمن الأهمية في التشخيص المبكر وتحديد مرحلة المرض ومن ثم العلاج المناسب وفقاً للمرحلة، وبناء على ما تقدم فإن الوقاية تكون بما يلي:
1 - الفحص الدوري والمراقبة عند وجود قصة عائلية.
2 - تناول الطعام الغني بالألياف كالخضار والفواكه
والحبوب غير المقشورة.
3 - تجنب الأغذية الدسمة.
4 - تجنب التدخين.
5 - النشاط البدني والفيزيائي.
6 - الكشف المبكر للبوليبات واستئصالها خوفاً من استحالتها إلى الخباثة.
7 - العلاج الصحيح لمرضى التهاب الكولون القرحي ومتابعتهم دورياً، هذا وتعتبر حمية البحر المتوسط الغنية بالخضار والفواكه وزيت الزيتون والحبوب غير المقشورة من أفضل الحميات الصحية للوقاية من سرطان الكولون.
لكم الصحة والعافية..

د. بسام دكروج
اختصاصي بأمراض جهاز الهضم

 


طباعة   البريد الإلكتروني