صحة وعافية ..القلس المعدي - المريئي

العدد: 9402

الاثنين:5-8-2019

 

هو ارتداد مفرزات المعدة الحامضية إلى المري مسببة التهاباً في المري يتفاوت في شدته وامتداده من مريض لآخر ومن حالة لأخرى، وله أسباب كثيرة منها: الفتق الحجابي الانزلاقي وضعف معصرة أسفل المري،وتعتبر البدانة من العامل المؤهبة له، وهذا القلس المزمن يسبب التهاباً في أسفل المري،قد يتطور مستقبلاً إلى قرحة بأسفل المري تسمى قرحة باريت،وهي حالة يجب متابعتها لأنها قد تتحول إلى سرطان في المري.
يتظاهر القلس المعدي - المريئي بالأعراض التالية:
1 - حرقة خلف القص.
2 - الارتداد الحمضي للصدر.
3 - الشردقة وحس الاختناق.
4 - عسرة بلع.
5 - التهاب بلعوم متكرر.
ويتم اثبات التشخيص بالإضافة للأعراض السريرية من خلال التنظير الهضمي العلوي، والعلاج يتضمن نصائح وعلاجاً دوائياً، حيث ينصح المريض بما يلي:
1 - تخفيف وضبط الوزن.
2 - تناول وجبات خفيفة الكمية.
3 - تجنب وضعية الانحناء للأسفل وخاصة بعد الطعام.
4 - تجنب النوم بعد الطعام مباشرة.
5 - رفع الثلث العلوي للسرير بزاوية 45 درجة.
6 - تجنب بعض الأطعمة وخاصة الدسمة لأنها تسبب ارتخاءً بمعصرة أسفل المري.
والعلاج الدوائي يتضمن:
1 - مضادات الحموضة.
2 - منظمات حركة المري.
3 - مثبطات الحموضة مثل مثبطات مضخة البروتون.
ويبقى الأهم مراقبة تشكل قرحة باريت بالمري لأنها الأخطر لإمكانية تحولها إلى سرطان في المري.

د. بسام دكروج
اختصاصي بأمراض جهاز الهضم


طباعة   البريد الإلكتروني