الزنجبــــــــــــــــيل.. مكونــــــاته تعطـــــيه أهمــــــــية غذائيـــــــة ودوائيـــــة

العدد: 9402

الاثنين:5-8-2019

 

يتألف التركيب الكيميائي للزنجبيل من:
دهون توجد في الريزومات بنسبة 6-8%، وزيوت طيارة، وراتنجات زيتية وبروتينات وفيتامينات وأهم هذه الفيتامينات فيتامين ب، فيتامين A وأنزيمات تحتوي على نسبة 2% أنزيم يطلق عليه بروتينز وهو مفيد في الهضم والتخمة والأملاح المعدنية، وحول استعمالات الزنجبيل يبيّن الدكتور هيثم زوباري اختصاصي التغذية والأعشاب الطبية: يستعمل الزنجبيل على نطاق واسع ويعتبر أكثر شيوعاً من الناحية الغذائية والدوائية ومن أشهر التوابل، وبدأت شهرته تزداد كمادة طبية تستخدم في علاج كثير من الأمراض وهناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية.
الزنجبيل لا يعرف الناس عنه كثيراً وخاصة فيما يخص تأثيره على قرحة المعدة والاثني عشرية فقد عرف الزنجبيل أن له تأثير فعّال ضد الالتهابات، والزنجبيل يحتوي على 11مركباً هاماً لها تأثيرات على قرحة المعدة كما إن لهذه المركبات تأثير ضد البكتريا ومن بينها البكتيريا لقد قال الدكتور Paul Schulick من نيو إنجلاند ومؤلف كتاب بعنوان Ginger Common Spice and Wonder Drug إن الزنجبيل إذا مزج بعسل طبيعي فإنه لا يوجد له مثيل في علاج القرحة ولا سيما إن للعسل أيضاً تأثيراً على البكتريا، كما يضيف الدكتور بول إن الزنجبيل كان مفتاح علاجه من القرحة وانه يتناول يومياً حتى بعد شفائه مخلوطاً مع فواكه الكوكتيل الذي يتناوله والذي يتكون من (موز، أناناس، قليل من مسحوق القرفة، قليل من مسحوق القرنفل، مسحوق الزنجبيل وعسل) .
الاستعمالات الداخلية
يستعمل مغلي الزنجبيل المحلى بالعسل لحالات البرد والسعال وطرد الأرياح وتسكين المغص وذلك بأخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل وإضافتها إلى كوب ماء مغلي وترك المزيج ينقع لمدة 15 دقيقة ثم يضاف ملعقة عسل نحل كبيرة ويمزج جيداً ثم يشرب بمعدل كوب في الصباح وآخر عند النوم وأهم استعمالاته هي: يستعمل الزنجبيل مضغاً لتنشيط الدورة الدموية ولحالات سوء الهضم، ويستعمل مغلي الزنجبيل بمعدل ملعقة صغيرة تضاف إلى ملء كوب ماء مغلي وتترك لمدة 10 دقائق ثم يشرب بمعدل كوب ثلاث مرات يومياً لتنبيه المعدة والقلب والدورة الدموية وضد الإجهاد لأوتار الصوت. ويستعمل الزنجبيل بمعدل ملء ملعقة صغيرة تضاف إلى ملء كوب ماء مغلي ويحرك جيداً ثم يشرب ساخناً لتنشيط إفراز اللعاب ويزيل البلغم ويعرق الجسم، ويستعمل براشيم (الكبسولات) الزنجبيل الموجودة في محلات الأغذية التكميلية بمعدل كبسولتين (200 ملجم) قبل السفر في الرحلات البحرية أو الجوية للذين يعانون من دوار البحر أو القيء في الطائرة، كما تستخدم كبسولة واحدة بحد أقصى لعلاج داء الصباح لدى المرأة الحامل، ويستعمل الزنجبيل ممزوجاً مع اليانسون لحالات التخمة والغثيان والبلغم الزائد، ويستخدم الزنجبيل كمشروب شعبي في وقت الشتاء حيث أنه يدفئ الجسم وينعشه وينشطه، ويدخل الزنجبيل مع الأدوية المدرة للطمث كما يستعمل كمنشط للباءة، والزنجبيل يزيد القدرة الجنسية ويساهم في زيادة الرغبة الجنسية، وأثبت العلم الحديث أن الزنجبيل يثبط عملية تجلط الدم ويعمل على تسيل الدم داخل الأوعية الدموية ويعمل على تقليل الكولسترول الضار Ldl ويرفع من مستوى الكولسترول النافع Hdl والمواد الفعالة في الزنجبيل تجعله مطهراً فعالاً مبيداً لحالات العدوى البكتيرية والفيروسية وهو مضاد جيد للسعال الديكي، كما تعمل العناصر الفعالة في الزنجبيل على رفع كفاءة جهاز المناعة مما تجعله مكافحاً للحمى والزنجبيل في حالة شربه مع القرفة والعرقسوس والقليل جداً من الكينا وأصبح علاجاً فعالاً قاضياً تماماً على نزلات البرد والأنفلونزا وما يصاحبها من إحساس بالقشعريرة واحتقان الحلق والزور والتعب والخمول والزنجبيل من النباتات الشهيرة جداً في الطب الشعبي إذ يستخدم كمشروب ساخن ومقوي ومنبه ويفيد في دفع الغازات الناتج عن سوء الهضم ويولد الشعور بالدفء كما يستعمل الزنجبيل في الطب الشعبي كطارد للبلغم مانع للكحة والسعال الناتج عن عمليات البرد والزكام.
ويستخدم كعلاج فعال في القضاء على دوار البحر ولذلك تجد الزنجبيل جنباً إلى جنب مع مضادات دوار البحر في البواخر العملاقة.
ملاحظة: الجرعة الآمنة من الزنجبيل بحدود 4 غرام باليوم دون أي تأثير سلبي أما إذا زادت الكمية عن هذا الحد قد تؤدي إلى اضطرابات في عمل القلب عند من يعاني من أمراض قلبية وخاصة ارتفاع ضغط الدم لذلك ننصح باستعماله بإشراف مختص توخياً للحذر والعافية.

منير حبيب


طباعة   البريد الإلكتروني