أنواعه /700/ وفوائده الصحية كثيرة التين فاكهة الصيف كيف نزرعه وما هي آليات خدمة محصوله؟

العدد: 9388

الثلاثاء16-7-2019

 

يعد التين من الثمار المشهورة والمفضلة عبر التاريخ فهو فاكهة معروفة منذ قديم الزمان سواء أكان بشكله الجاف أو الأخضر، ويزرع التين في عدة مناطق، ولقد استعمله الفينيقيون في رحلاتهم البحرية، وحالياً فهو يزرع في كل مناطق حوض بلاد البحر المتوسط، وفي معظم المناطق الدافئة والمعتدلة.
وتشتهر فاكهة التين منذ قرون، فهي طيبة المذاق وحلوة الطعم، وقد استخدم التين المطبوخ في العصور القديمة كبديل عن السكر.
هذه المعلومات وغيرها عن التين حصلنا عليها من رئيس دائرة الزراعة في جبلة المهندس أحمد محمد الذي تابع حديثه عن التين بالإشارة إلى وجود نحو (700) نوع منه توجد منها أنواع معروفة ومنتشرة أكثر من غيرها.
ومن أهم أنواع التين:
* الكابري: شجرة ينمو عليها فقط الأزهار الذكرية والتي تخصب أشجار التين الأخرى، ولا تنمو عليها الثمار مطلقاً.
* سميرنا: هو نوع من أنواع التين التي تنمو فوقها أزهار أنثوية تلقح من أشجار الكابري.
* سان بيدرو: يحمل هذا النوع من التين محصولين واحد منهما لا يتطلب التلقيح، والآخر يحتاج للتلقيح.
* سيليست: تكون ثمار هذا التين متوسطة الحجم ولونها بني أو أرجواني، وثمارها تنضج أسرع من ثمار التين الأخرى، لذا تعتبر مثالية لصنع الحلويات.
* ألما: تنضج ثمار هذا النوع من التين في آخر فصل النمو، لكن طعمه غني ولذيذ.
* تين تركيا البني: تنتج هذه الثمار طوال موسم الحصاد ثماراً كبيرة الحجم، ولذيذة الطعم لا تحتوي على الكثير من البذور.
* تين البانيان أو التين الهندي: ينبت في ثقوب وشقوق أشجار أخرى وتنمو حولها حتى تقضي عليها.
* تين البانيان الصيني: هو نوع من التين الآسيوي الذي يزرع على نواحي الشوارع في المناطق المدارية.
* تين الورقة الحمراء: هو نوع من أشجار التين التي تنمو ثماره على شكل مجموعات وموطنها الأصلي في أندونيسيا والفلبين وغينيا الجديدة.
* تين خليج الموريتون: يتميز هذا النوع بجذوره الكبيرة الظاهرة فوق التراب، موطنه الأصلي في أستراليا ويمكن أن يصل طوله لأكثر من ستين متراً.
* التين الباكي: تتساقط أوراق هذا التين المشهور إذا تم نقله أو عند تعرضه إلى أي تغير غير مناسب له في المناخ ولكن أوراقه تنمو بعد فترة وتكون جذوعها مسطحة أو تتشابك معاً كالجدائل عند نموها.
زراعة أشجار التين
نقوم باختيار مجموعة التين التي نريد زراعتها ونبحث عن نوع التين الذي ينمو بشكل أفضل في المنطقة ونضع في اعتبارنا أن التين ينمو بألوان مختلفة خلال الموسم الواحد، فقد يتحول لونه الأرجواني إلى الأخضر ثم إلى البني وكل نوع ينضج عادة في موسم مختلف من السنة وينمو بشكل أفضل في المناطق الدافئة الاستوائية وشبه الصحراوية وبالتالي فإن أكبر مجموعة متنوعة من التين تكون قادرة على النمو في هذه البيئة إلا بعض الأنواع القليلة تنمو في الأماكن التي تنخفض فيها درجة الحرارة إلى أقل من 40 درجة.
وبشكل عام ينبغي أن تكون زراعة التين في منتصف فصل الربيع وشجرة التين الجديدة تستغرق فترة تصل إلى عامين لإنتاج أول ثمارها ولكن عادة ثمار التين تنضج في أواخر الصيف وأوائل الخريف وينبغي أن يقلم شجر التين في فصل الصيف وذلك بعكس الكثير من أشجار الفواكه.
تحديد موقع زراعة شجر التين بدقة لأن أشجار التين لديها حساسية عالية من الحرارة وتتطلب رعاية شديدة ويكون من الأسهل بداية زراعتها في وعاء بهذه الطريقة يمكن نقلها إلى المناطق الأكثر دفئاً والحفاظ على جذورها بسهولة، وأيضاً يمكن زراعتها مباشرة بدون وعاء مع توفر الظروف المناخية المناسبة ويجب اختيار منحدر جنوبي بحيث تواجه أشجار التين الحد الأدنى من الظل.
تجهيز وإعداد التربة للزراعة
بشكل عام أشجار التين تنمو بشكل أفضل في التربة الرملية ومع نسبة هيدروجين لا تتعدى (7%), أقل بقليل مع إضافة القليل من الأسمدة إلى التربة في الحفرة المخصصة لزراعة الغرسة وتكون الحفرة عميقة، نقلل من الجذور الزائدة حول الحواف لأنها تقلل من إنتاج الفاكهة ثم نضع الغرسة من جذورها في الحفرة ونوزع الجذور بعناية بعيداً عن الجذع ونملأ المناطق حول وتحت الغرسة بالتربة.
وأضاف: بالنسبة لعملية الري فهي ضرورية لمساعدة الشجرة التي زرعت حديثاً ومنها الماء بغزارة لبضعة أيام ومع أن هذا التين لا يحب الماء بشكل كبير ونقوم بريها بعد غرسها بكمية معتدلة من المياه 1-2 مرة في الأسبوع.
كيفية المحافظة على تربة أشجار التين
من المهم أن نحافظ على تربة أشجار التين وهذا سر نموه بشكل كبير ومتزايد نقوم بإزالة الأعشاب منها ونجدد التربة بإضافة الأسمدة كل 4-5 أسابيع بالإضافة لوضع نشارة الخشب أو القش بالتساوي حول جذع الشجرة التي تغطي التربة وهذا يساهم في الحفاظ على الرطوبة في فصل الصيف ويعمل على حمايته من البرد والصقيع في فصل الشتاء.


موعد التقليم وطرق التكاثر
إن تحديد موعد التقليم الأول لشجرة التين يختلف من مزارع لآخر وأحياناً يتم التقليم بعد غرسها مباشرة بينما آخرون يفضلون الانتظار حتى نهاية الموسم الأول عندما تكون الشجرة خامدة، عموماً تشذيب الشجرة بعد زرعها سوف يؤخر من نموها لكن سوف يعزز من طاقة الشجرة بشكل أكبر لأن التقليم لا يسمح لها بالنمو المبكر بطريقة خفيفة نتيجة لذلك بحلول نهاية الموسم.
أما طرق تكاثر التين فهناك طريقتان:
* بالعقل الساقية: يجب أن تكون خالية من الأمراض وتزرع بشكل أفقي والبراعم متجهة نحو الأعلى.
بالترقيد: عندما تكون الفروع قريبة من سطح التربة ليسهل ثنيها.
موعد القطاف وطرق التخزين
لا تستمر ثمار التين بالنضج بعد قطفها كباقي أنواع الفواكه، لذا يجب الانتظار حتى تنضج تماماً أي عندما تذبل أعناق الثمار وتتدلى للأسفل وتكون الثمرة طرية وناعمة الملمس، ويفضل قطفها عندما تكون ناضجة تماماً أفضل لطعمها ومذاقها.
تخزين ثمار التين
يفضل تخزين التين مباشرة بعد قطفه بغض النظر عن طريقة الحفظ المرغوب باتباعها مثل التجفيف أو التفريز، وفي حال تم تجفيفه تحت أشعة الشمس أو في آلة التجفيف الخاصة سيبقى صالحاً للأكل من ثلاثة أشهر إلى عام تقريباً في الفريزر.
ويمكن وضع حبات التين كما هي في البراد في الفريزر كطبقة واحدة ثم حفظها في وعاء محكم الإغلاق لمدة ثلاثة أشهر بعد أن تجمد تماماً وفي حال وضعها في الثلاجة فيفضل تناولها خلال 3 أيام.
فوائد صحية
للتين فوائد كثيرة لاحتوائه على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة ومنها:
* الإمساك: يحتوي التين الطازج والمجفف على كميات كبيرة من الألياف مما يجعله مليناً طبيعياً للأمعاء ويقي من الإصابة بالإمساك.
* إنقاص الوزن: يعتبر مصدراً للألياف وتقل السعرات الحرارية التي يستهلكها مع عدم حدوث تغير في الشهية أو الإحساس بالشبع.
* تخفيض مستويات الكولسترول: يحتوي التين على الألياف القابلة للذوبان التي تدعى البكتين وتعمل على التخلص من الكولسترول الزائد والضار في الجسم وطرحه خارجاً.
* صحة القلب: يعتبر التين غنياً بالفينول والحمض الدهني أوميغا-6 اللذين يعززان صحة القلب ويقللان من خطر الإصابة بمرض القلب التاجي.
* سرطان القولون: يعتقد أن الألياف الموجودة في التين قادرة على التخلص من المواد المسرطنة، مما يقلل من خطر الإصابة بأنواع عدة من السرطان وخصوصاً سرطان القولون.
* ضغط الدم: قد يؤدي انخفاض استهلاك البوتاسيوم وارتفاع استهلاك الصوديوم على هيئة ملح الطعام إلى ارتفاع ضغط الدم ويساهم التين الذي يحتوي على مستويات عالية من البوتاسيوم ومنخفضة من الصوديوم في الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
* سرطان الثدي: يساهم استهلاك الفواكه التي تحتوي على كميات كبيرة من الألياف في الوقاية من الإصابة بسرطان الثدي كالتمر- التفاح- الخوخ والتين.
* هشاشة العظام: يعتبر التين مصدراً جيداً للكالسيوم لذلك يمكن أن يقي من الإصابة بهشاشة العظام والتين يعتبر المصدر النباتي الأفضل للكالسيوم.
* مرضى السكري: تشير بعض الأدلة إلى قدرة ورق شجر التين على تنظيم السكري في الدم إذ أظهرت دراسة أجريت عام (2016) تحسين مستخلص أوراق التين للاستجابة للأنسولين وهو ليس بديلاً عن النظام الغذائي الصحي والأدوية والفحص المنتظم لسكري الدم.
* البشرة: إن البحوث الأولية تشير إلى فوائد التين للبشرة حيث استخدم التين في الطبّ الشعبي لعلاج العديد من أمراض البشرة ومشاكلها كالأكزيما – الصدفية- البهاق.
كما يمكن الاستفادة بما يعرف بحليب شجرة التين لإزالة التآليل عند وضعه عليها حسب دراسة أجريت في عام (2007) بالإضافة إلى استخدام التين في صنع قناع مغذٍ للبشرة، وغني بمضادات الأكسدة وذلك بهرس التين ووضعه على الوجه بحركة دائرية ثم تركه لمدة (10-15) دقيقة وغسله ويجدر بأي شخص يعاني الحساسية من حليب التين بعدم استخدامه.


الأمراض التي تصيب فاكهة التين
* حشرة التين الشمعية (الجرب) وتعتبر من الآفات التي تنتشر بكثرة وهي تشبه حشرة الحمضيات.
* بسيلا التين تتواجد الحشرة على السطح السفلي للأوراق وتتغذى على العصارة وتؤدي إلى حدوث انتفاخات على السطح العلوي ونموات بيضاء على السطح السفلي.
* العناكب - والحلم: يصاب التين بالعنكبوت الأحمر والحلم الذي يمتص العصارة ويؤدي إلى تساقط الأوراق وأحياناً تساقط الثمار الصغيرة.
* حفار ساق التين الاستوائي وهو حشرة كبيرة من فصيلة الحفارات ذات القرون الطويلة.
* ذبابة ثمار التين وهي من رتبة ذات الجناحين.
* صدأ التين يؤدي إلى ظهور بقع صغيرة بلون أصفر إلى برتقالي على الأوراق.
ما هي الآثار الجانبية للتين؟
يعتبر التحسس من التين وكذلك التداخلات الدوائية له من الأمور السلبية له من الأمور غير شائعة الحدوث إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية والتحذيرات يجب أن يكون الشخص مدركاً لها قد يتداخل التين مع بعض الأدوية كالأنسولين من حيث نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

غانة عجيب


طباعة   البريد الإلكتروني