اسمعونا من فضلكم

يوميات ساحليّة

العدد: 9297

21-2-2019

وصل عمق بعض الحفر في شوارع مدينة اللاذقية إلى ما هو كفيل بالإيقاع بأي سيارة تمرّ لأول مرّة بالمكان ولا تعرف هذه الحفر مسبقاً! لا يوجد زفت حالياً والطقس ببرده وأمطاره لا يسمح بذلك لأننا حفظنا هذه المقولات من سنوات سابقة والانتظار سيكون حتى نيسان حسب تصريحاتكم أو ردودكم التي ستصلنا، ولا مشكلة، لكن أقلّ ما يمكن بعض الحصويات (جماش) تسترون بها عورة هذه الشوارع؟

السادة رئيس وأعضاء مجلس مدينة اللاذقية: ألا تمرّون في بعض الشوارع التي أكل الدهر عليها وشرب، أم أنّ سياراتكم مزوّدة بنوابض امتصاص فلا تشعرون بما هو تحتكم من حفر ومطبات تحضر لأول مرّة في شوارع مدينة هي قبلة السياحة السورية (على أساس)!

منتصر الشيباني

الزيارات: 830
طباعة