حديقــة (الدن) بحاجــة إلى إعادة تأهيل.. وحـاويات خـارج (الســــرب)

يوميات ساحليّة

العدد: 9287

الخميس 7-2-2019

 

 


حديقة حارة الدن من المفروض أن تكون متنفساً للراحة والتمتع بالهواء النقي وجمال الطبيعة لكن في الواقع تحولت إلى ما يشبه مكب القمامة من كثرة الأوساخ المتراكمة وعدم ترحيل الأكياس والمخلفات المكدسة داخل وخارج الحاويات ما جعلها مرتعاً للحشرات والقوارض والروائح المؤذية وبالتالي انتشار الأمراض، عدا عن تهدم السور المحيط بالحديقة وافتقارها لمقومات السلامة التي من المفروض أن تتبع لحماية أطفالنا، وهنا يطالب أهالي الحي بترحيل القمامة وتنظيف مكانها وإعادة تأهيل الحديقة لتؤدي غايتها الأساسية.


أوصلوا الشارع بالرصيف..
تعتبر حديقة الأماكن في مشروع الأوقاف من أكثر الحدائق التي يرغب الناس بالذهاب إليها والتمتع بالراحة واللعب مع الأطفال بها، ولكن نادراً ما يذهب إليها زائر إلا ويضطر للغوص في بركة وحل موجودة أمامها حيث تتوضع بقعة غفلت عنها آليات البلدية المسؤولة عن تزفيت الشارع هناك وأساءت لجمال الشارع والحديقة معاً وسببت الإزعاج لجميع رواد الحديقة كباراً وصغاراً، لذلك نطلب من الجهات المعنية تزفيت هذه البقعة ووصل الشارع بالرصيف لتفادي هذه المشكلة.
حاويات خارج حدودها
أقامت ورشات البلدية المختصة مشكورة أماكن خاصة لتموضع حاويات القمامة ضمن حدودها فلا تشكل عائقاً للمارة، ولكن يغفل عمال النظافة أثناء ترحيل القمامة عن إعادتها إلى مكانها المخصص ما يجعلها عائقاً للسيارات التي يتفاجأ سائقوها بوجودها فجأة فتسبب الحوادث بشكل متكرر، لذلك يرجى التعميم لجميع عمال النظافة بإعادة الحاويات إلى أماكنها وإبعادها عن الطريق بعد إفراغها تفادياً للحوادث وعدم زيادة إشغال الشوارع المزدحمة بها.

نسرين جزعة

الزيارات: 475
طباعة