مديرية التعاون السكني في محافظة اللاذقية .. 200 جمعية تعاون سكني في المحافظة وإلغاء /31/ جمعية غير فاعلة

يوميات ساحليّة

العدد: 9284

4-2-2019



التقينا مع المهندس حسان حليوة مدير التعاون السكني في محافظة اللاذقية للتحدث عن واقع التعاون السكني والإشكاليات المرتبطة بهذا القطاع والانفراجات التي يتم تداولها سواء بما يتعلق بالعقارات المجهولة واستبدالها ومشاريع الجمعيات التعاونية ونتائج مقررات اللجنة المشكّلة ونقل ملكية العقارات المستملكة لصالح التعاون السكني وغير المستملكة إلى اسم الجمعيات وانخفاض التكاليف نتيجة حل مشكلة الكهرباء والمساعي المبذولة للحصول على قروض لصالح التعاون السكني كل هذا بالتعاون والمتابعة مع مجلس مدينة اللاذقية وبتوجيهات ورعاية السيد المحافظ.
المتابعة مع مجلس المدينة لإنهاء مشكلة العقارات المجهولة واستبدالها بـ /22/ مقسماً في كرم الزيتون وحول هذه الإشكالية لفت م. حليوة قائلاً:
نتابع إنهاء مشكلة العقارات المجهولة مع مجلس مدينة اللاذقية والتي وزّعت قديماً على قطاع التعاون السكني حيث تمّ تشكيل لجنة من قبل السيد المحافظ لبحث هذا الموضوع واتخاذ ما يلزم من إجراءات لإزالة كافة الإشكاليات المرتبطة بقطاع التعاون السكني قبل تاريخ 21/12/2018 وبالفعل أصدرت اللجنة المشكّلة الحلول المقترحة والنتائج التي تمّ التوصل إليها قبل هذا التاريخ وتمت المباشرة بتذليل الصعوبات ويتم الآن البحث مع مجلس المدينة ومن خلال مقررات اللجنة للبحث عن البديل عن العقارات المجهولة والمحدّدة من قبل لجان مشكلة والعمل يسير باتجاه إعطاء التعاون السكني حوالى /22/ مقسماً عقارياً بديلاً في كرم الزيتون وعلى أن يتم البحث في أماكن متفرقة من خلال مجلس المدينة عن عقارات شاغرة لتلبية حاجات قطاع التعاون السكني والعمل بموجب المادة /6/ من المرسوم التشريعي /99/ 2011 الخاص بالتعاون السكني.
ونوه م. حليوة إلى أن العقارات المجهولة متوزعة في منطقة كرم الزيتون وتوسّع دمسرخو واسمها مجهولة لأن مجلس المدينة حين أعلن عن هذه العقارات وأعلم بها اتحاد التعاون السكني لتوزيعها على الجمعيات التعاونية السكنية تم البناء عليها كمخالفات منذ زمن ويتم العمل الآن لإعطاء الجمعيات مقاسم بديلة عنها وبانتظار الإسراع بتسليم /22/ مقسماً في كرم الزيتون إلى التعاون السكني.
حل المشكلة مع الكهرباء خفض التكاليف
وقال م. حليوة: من نتائج مقررات اللجنة المشكّلة وبما يتعلق بالتشابك بين شركة الكهرباء والتعاون السكني صدور قرار بمعاملة الجمعيات وفق القوانين والأنظمة النافذة الخاصة بالكهرباء كمعاملة أي مواطن ما أدى إلى انخفاض التكاليف بالنسبة للجمعيات وبالتالي انخفاض ما يترتب على الأعضاء وإلغاء دفع مليار وعشرين مليون ليرة للشركة بموجب الاتفاق السابق على أن يتم دفع ما يستحق أثناء الترخيص وفق الأنظمة وتعهد الجمعيات المخصصة في كرم الزيتون تقديم مواقع لمراكز التحويل حسب الحاجة وتحدد الشركة موقع الخزان ويخصص مجلس المدينة مساحة كافية لإنشاء محطة 66/20 ك.ف.
المساعي للحصول على قروض عقارية
وذكر م. حليوة: تبذل الآن المساعي الحثيثة والجادة للحصول على قروض من المصرف العقاري لصالح جمعيات التعاون السكني وحالياً يتم البحث والعمل في هذا الموضوع كفريق واحد مع اتحاد التعاون السكني للحصول على هذه القروض والتي تذلّل المعوقات أمام الجمعيات وتخدم القطاع فتوفير الأرض والقرض يجعل العمل يسير بشكل ممتاز والتوقع مبشّر بإصدار تلك القروض.
مهام مديرية التعاون السكني
وعن مهام مديرية التعاون السكني قال م. حليوة: تقوم المديرية بمهمة الرقابة والإشراف على كافة قرارات جمعيات التعاون السكني في المحافظة حفاظاً على حقوق الأعضاء التعاونيين وقد تمّ حلّ وتصفية مجموعة من الجمعيات الغير فاعلة وليس لديها مشاريع ليصبح عدد الجمعيات الآن في المحافظة 200 جمعية بعد أن كان 231 جمعية أي إلغاء /31/ جمعية.
كما تقوم المديرية بمتابعة مقترحات وقرارات الجمعيات والتمويل الذاتي للمستفيدين من عقارات الجمعيات والمهل المحددة زمنياً لإنهاء مشاريعهم والتزامهم بها دون تأخير ونوّه مدير التعاون السكني إلى عدم وجود أي مخالفة مسجلة في المديرية وأن التنازل عن الأدوار في الجمعيات والتخصصات يتم وفق أحكام المرسوم التشريعي /36/ وتعليماته التنفيذية برقم /20/ وبهذا لا مجال أبداً لأي تجاوز في هذا الخصوص ومهمة المديرية حفظ حقوق الأعضاء.

صباح قدسي

الزيارات: 564
طباعة