Previous Next

الجامعة تحتفي بالشعر والشعراء حضور متميز.. وشعر ينبض بالوجدانية

الوحدة : 4-4-2021

 

 

 

استطاع المهرجان الشعري الذي أقامه فرع اتحاد الكتاب العرب باللاذقية بالتعاون مع كلية الآداب في جامعة تشرين, والذي شارك فيه – في يومه الثاني – كل من السادة الأدباء: ممدوح لايقة –

 د. وضحى يونس- نعيم ميا – جابر خليل ويحيى محي الدين استطاع بأريجه الشعري الفواح, وشذى عطره أن يتواشج مع خيال الحضور الكثيف في قاعة المؤتمرات بكلية الآداب بما قدمه من صور جميلة ومعان معبرة وتنوع السبك في التركيب, وأداء متميز في الإلقاء الشعري. كل ذلك ساعد في خلق فضاء شعري رحب قدمه الدكتور: محمد بصل. في مادتنا الآتية نقتطف باقات شعرية للأدباء المشاركين والبداية مع الشاعرة د. وضحى يونس في قصيدة سورية المقطع الآتي ..

بلادي أكثر خصباً من حلم

يأكل الطير من رأسها

من رحمها يولد الطريق

لا يخطئ الغيم مسراه إلى عينيها

شمعها وجع الأجنحة

يغدو الشرق ذهباً إذ معلق بخلخال قدميها

الشاعر : يحيى محي الدين من قصيدة : ظلك المياس مطلعها ..

نور ظلك المياس

هاته كحلاً للدجى

إذ سرت

من أناشيد المدى

أغلاس واستوى

في الشهيق منى

قد دنا قطفه

الشاعر : نعيم ميا من قصيدة : ردي إلي حياتي الأبيات القادمة..

غواية الشعر أن يرقى الهيام به

رياك كالطيب في النسرين أرّجه

يجلو رؤاك غياهيباً مدلجة

وأن أقدم أشعاري بلا وجل

عشق تهاطل من فتانة العطل

فيشرق النور من عينيك كالشعل

الشاعر : جابر خليل من قصيدة: طيف نقرأ ..

ما زلت أبحث عن لقياك مولاتي

خلي فؤاد شقي مغرم.. كلف

ما كان يخفي بهذا القلب غافلني

وأشعل النار في جرحي وآهاتي

غض .. رقيق .. كسير في انكساراتي

وراح يظهر في وهني وزلاتي

الشاعر : ممدوح لايقة من قصيدة: في مهب الذهول هذه الباقة..

لحضورها وهج الألق رهج

يغير دورة الأفلاك

حين تشع من علياء قامتها الأميرة

للخطا لهو الغزالة أتقنت لغة الإثارة والنزق

رفيدة يونس أحمد


طباعة   البريد الإلكتروني