العدد التاسع من مجلة : شام الطفولة معاً نحو علاقة تفاعلية وثيقة ومثمرة مع أطفالنا

الوحدة: 31-3-2021

 


 

بانطلاقة جديدة ورؤى معاصرة لمجلة الطفل – شام الطفولة - الصادرة عن اتحاد الكتاب العرب ، تم إصدار العدد التاسع من هذه المجلة بكادر متميز يضم نخبة من الأدباء والشعراء والفنانين ممن يملكون تجارب واسعة وغنية في مجال الطفولة ومنهم : المدير المسؤول رئيس اتحاد الكتاب العرب د. محمد الحوراني – ورئيس التحرير الشاعر صبحي سعيد قضيماتي - ومدير التحرير الشاعر أسعد الديري - والاشراف والمتابعة اللغوية للدكتور جهاد بكفلوني - والاخراج الفني للفنان الموهوب هيثم الشيخ علي ، أمين التحرير والمشرف الفني رامز حاج حسين . تضمن العدد مجموعة من القصص المسلية والمفيدة للأطفال ، بالإضافة للعديد من القصائد والمعلومات العلمية والتاريخية والعامة والمساهمات من أصدقاء المجلة الأطفال. وقد جاء في تقديم المجلة لهذا العدد من خلال الكلمة الافتتاحية بأن : مجلة شام الطفولة تنطلق إلى أفق جديد رحيب وحلة جديدة هدفها الارتقاء بأدب الأطفال وثقافتهم لأننا نرى في هذه الخطوة طاقة مهمة تضاعف جهودنا وحرصنا واهتمامنا بالأدب الموجه لأطفالنا الأعزاء وهم مستقبلنا المشرق الذي نحلم به ونسعى إليه بكل ما نملك من طاقات ومواهب إبداعية وأملنا ألا ندخر جهداً في سبيل الارتقاء بهذا الحقل الإبداعي الأهم في ثقافتنا القومية والوطنية وهدفنا في هذه الخطوة أن نستكمل أدواتنا الضرورية وفي مقدمتها الاهتمام باللغة البصرية التي ترتقي بالمستوى الجمالي للأدب الموجه لأطفالنا الأحباء .

 فاللغة البصرية عنصر مهم في الأدب الطفلي الذي نريده أن يظهر في أفضل حلة جمالية تستند إلى أسس إبداعية بعيدة عن الاجترار والتقليد وتنبع من عشق لا تحده حدود بأدب أطفالٍ يخاطب صغارنا الذين نرى فيهم فرسان المستقبل وأملنا الموعود فهم عشاق الوطن قولاً وفعلاً وحماته وعماد حضارته وتقدمه . وينطلق اهتمامنا من مواهب الأطفال وما ينتجونه من أعمال شعرية وأدبية تبشرنا بميلاد قامات إبداعية نعتز بها. فرعاية مواهب الأطفال في مقدمة اهتمامنا وطموحنا . فلا يمكن أن نجعل من طفلنا قارئاً جدياً إذا لم نهتم بإنتاجه الإبداعي ورعايته وصقله وتوجيهه بالاتجاه الصحيح ولهذا الهدف ستوسع مجلة شام الطفولة تواصلها مع أطفالنا الأحباء لتكون لنا معهم علاقة تفاعلية وثيقة مثمرة . كما تضمن العدد قصة مصورة عن مغامرات شام بعنوان : من أخفى جهاز التحكم ؟ والسيناريو للكاتبة لينا مصطفى الزيبق ورسوم أيمن حميرة . وقصة : بين الحقيقة والحلم .. للكاتب : محمد محمود قشمر ورسوم ضحى الخطيب . أما فقرة شخصيات سورية فقد تناولت يوسف العظمة نشأته وأعماله من إعداد علا أحمد . ومن صندوق البريد تم اختيار مساهمة جميلة للطفلة زينة علي وهي قصة بعنوان : رحلة إلى الغابة . وكان لأصدقاء شام صفحة مخصصة لصورهم الجميلة وصفحة للوحاتهم الرائعة . كما أفردت صفحة لمجموعة من التسالي الممتعة من إعداد ورسوم ندى شجاع . وقصة بعنوان : الأفعى وشجرة الدراق للكاتبة : لما كربجها ورسوم رنا قويدر . كما تضمن العدد مجموعة من القصائد : ماما للشاعر محمد قرانيا ورسوم نجلاء الداية ، وقصيدة : آذار للشاعر أسعد الديري ورسوم سلمى عرب ، وقصيدة : أحب الجمال للشاعر صبحي سعيد قضيماتي ورسوم علاء ديوب . كما قدم العدد سيناريو مصور عن الشاعر السوري الكبير نزار قباني ( دمشق هي أمي .. كما أنا ابنها ) سيناريو ورسوم أحمد حاج أحمد. أما نادي المعارف فقد احتوى فقرة تم التعريف من خلالها بالياسمين السوري إعداد فاتن دعبول . وقصة : ماذا قالت شام لجدها ؟ قصة وجيه حسن ورسوم آية حمود .وسيناريو أبو جوزة المكدوسي وهو يقوم بزيارة لأهم الشعراء عبر التاريخ العربي الغني بأدبائه ويعرفنا كل مرة على واحد من أهمهم وأمهرهم وكانت الزيارة للشاعر طرفة بن العبد وهذا السيناريو للفنان رامز حاج حسين ومن رسوماته . أما ختام العدد فكان للحلقة الأولى من : عسل وفستق / الموجهة للأعمار الصغيرة وهي من سيناريو جمان بركات ورسوم رامز حاج حسين وكان بعنوان : لا ترم الأوساخ . ونحن بدورنا نبارك لأسرة المجلة ولجميع المساهمين فيها صدور العدد التاسع من مجلة شام الطفولة و نأمل أن تكون واحدة من أهم مجلات الأطفال التي تتفرد بخصوصيتها وتميزها وأن تحمل بين طيّات صفحاتها المعرفة بجوانبها المتنوعة من علمية وأدبية وترفيهية عبر جهود حقيقية مبذولة من قبل جملة من المبدعين .. إدارة وكتابة ورسماً وإخراجاً ولغة وإشرافاً .. ، وكل ذلك لأن هذا النوع من المجلات الموجهة للطفل - بمن يعمل فيها - تجسد حقيقة التنوّع والتمايز في تقديم المعلومة والمعرفة والخبرة ، وأهمية التعامل باحترام مع كل هذا التنوّع لتشكل بمجملها لوحات فنية تثير المتعة في الفن والرغبة في تحصيل المعرفة لدى أطفالنا على اختلاف مراحلهم العمرية.

فدوى مقوص


طباعة   البريد الإلكتروني