الشعر والقصة في اتحاد الكتاب العرب باللاذقية

الوحدة 25-2-2021

 

أقام فرع اتحاد الكتاب العرب باللاذقية نشاطاً ثقافياً أدبياً للسادة الأدباء نافع معلا، أحمد حسيب أسعد، صفوان إبراهيم، مرهج محمد، وذلك في صالة الجولان بمقر الاتحاد وقد قدّم الأدباء المشاركون نتاجاتهم الأدبية من الشعر والقصة..

 

(الوحدة) حضرت هذا النشاط والبداية كانت مع الكاتب والروائي صفوان محمود إبراهيم، ضابط طيار حائز على جائزة  حنا مينة 2017، وجائزة الإمام الخميني للإبداع الفني والأدبي ثلاث سنوات على التوالي: 2018-2019- 2020المركز الأول جائزة الغرفة الفتية الدولية أيضاً المركز الأول، جائزة الجولان للإبداع الفني والأدبي المركز الأول، جائزة وزارة الأوقاف للقصة الخاصة بنبي الرحمة (ص) المركز الأول رواياته الصادرة: (طابقان في عدرا العمالية 2017)، (وصايا من مشفى المجانين 2018)، (رحلة إلى جحور الأفاعي ) صادرة عن دار شمس ألمانيا، (ديون مستحقة الدفع ) صادرة عن دار بيونغ يانغ كوريا الشمالية هذا وقد قدم في هذه الظهرية الثقافية قصة قصيرة بعنوان: طائرة ورقية حائزة على جائزة الجولان لعام 2020 تدور في فكرتها الأساسية حول صناعة طائرة ورقية من القصدير والورق وعندما ترتفع تستنفر القوات الأمنية والجوية للكيان الصهيوني مما يتسبب باعتقال المدرس الذي صنع الطائرة  لطلابه لأن الطائرة عكست إشارات الرادارات ولم يتم الإفراج عنه على الرغم من احتجاج الكادر التعليمي بكل مدرسة إلا بعد أن صنع طلابه طائرات ورقية مشابها وأطلقوها من قراهم وهذا ما تسبب بتضارب بإشارات الرادارات الإسرائيلية وكانت العامل الأول للإفراج عن المدرس وفي الحقيقة: تثبت هذه القصة إن الكيان الصهيوني وعلى الرغم من كل ما يمتلكه من أسلحة متطورة هو في الحقيقة أهون  من بيت العنكبوت وقد اقتطفنا من طائرة ورقية المقطع التالي: (ما حدث إن الرادارات القريبة رصدت إشارة على الحدود فأوعزت إلى القوات الأمنية بالتدخل وللطائرات بالاستعداد ولم تيقنوا من أن طائرتي هي السبب لاحتوائها مادة القصدير العاكس للإشارة اعتقلوني وتمت إحالتي إلى المحكمة بتهمة إشغال القوات الأمنية والتضليل المقصود لأجهزة الرادار دون أن يتجاسروا على إشهار التهمة الحقيقية بتصنيعي طائرة ورقية على شكل خريطة سورية الكاملة مع جولانها المحتل.

 

المشاركة الثانية في هذا النشاط للشاعر المترجم نافع معلا عضو اتحاد الكتاب العرب، لديه ثلاث مجموعات شعرية هي: (سلم الورد)، (ربما لحظة عابرة)، (وصف المكان) إضافة إلى ثلاثين عملاً مترجماً من الأدب الهنغاري ما بين الرواية والشعر والقصة القصيرة والمسرح والدراسات.. ألقى في هذه الظهرية قصيدتين هما على التوالي: (أغنية الحبور)، (صوتي لي).

أما المشاركة الثالثة فكانت للشاعر مرهج محمد عضو اتحاد الصحفيين والكتاب العرب، كتب العديد من المقالات في عددٍ من الدوريات، ألقى مقاطع من قصائد عديدة لامس فيها العمق الإنساني.

 

المشاركة الأخيرة للشاعر أحمد حسيب أسعد، عضو اتحاد الكتاب العرب، عضو الاتحاد العالمي للإبداع.. من مجموعاته الشعرية: (البركان)، (فارس على صهوة المجد)، (دنان العشق) وكتاب سياسي بعنوان: (الميثاق الصهيوني في قفص الاتهام) ودراسة بعنوان: (أدب الدعاء عند الإمام علي ابن أبي طالب كرّم الله وجهه) ومقالات وخواطر بعنوان: (الدود يحكم الأرض) إضافة إلى دراسة شعرية قيد الطبع (مواجع الحلم) قدّم في هذا النشاط قصيدة في ارتقائية الحاج القائد الشهيد قاسم سليماني وأبي مهدي المهندس وقد بثّت في الأمسية الشعرية في طهران وطبعت في كتاب (سليمان السماء) وفازت بالمركز الأول على مستوى العالمين العربي والإسلامي.

ندى كمال سلوم

 


طباعة   البريد الإلكتروني