السور المنيع للكاتب إسماعيل خلف.. حالة مثالية لترسيخ القيم التربوية والسلوكية

الوحدة 25-2-2021

 

من إصدارات اتحاد الكتاب العرب وضمن سلسلة أدب الأطفال، صدر كتاب للأديب إسماعيل خلف، حمل عنوان (السور المنيع) والكتاب مسرحية من ثلاثة فصول، وقد جاء في تقديم الكاتب لفصول كتابه: هذه المسرحية تمثل حالة افتراضية أقرب إلى الحالة المثالية، يراد منها التقريب للأذهان أنه من الممكن التوصل إلى عالم (مؤنسن) يمكن صياغته على أساس يقوم على التكامل المتبادل، والتعاون بين أفراد المجتمع الواحد، وأن تسوده علاقات المحبة والصدق، ونبذ قانون الغاب من قوة مفرطة، واستغلال الآخرين، وترسيخ جملة من المعاني والقيم التربوية والسلوكية مثل حب الوطن والدفاع عنه ونبذ الخائن والتعاون في كل الأوقات والمحبة وغيرها. وقد وجدت في عالم الطفولة المكان الأنسب لتحقيق ذلك لأن الطفولة حالة عقلية نظيفة ونقية . تبدأ المسرحية بمشهد الحكواتي الذي يعطي لمحة عن المكان الذي جرت فيه الأحداث وهو عبارة عن غابة تضم مزرعة يحميها سور مرتفع من الأشرار.

وهي وطن عزيز لمجموعة من الحيوانات تعيش مع بعضها بمحبة وتعاون وشكلوا فيما بينهم مجتمعاً مثالياً أقرب إلى الأنسنة في الأعمال والأفعال وهي حالة مثالية ترشد الطفل إلى القيم والمعاني السامية التي ينبغي على الجميع التحلي بها خاصة في وقت الأزمات والظروف الصعبة التي ترخي بآثارها السلبية على المجتمع ككل ولا يمكن تجنبها والخروج منها بشكل سليم إلا بالمحبة والتعاون والعمل الجماعي المشترك الذي يبسط نتائجه الإيجابية على جميع أفراد المجتمع .

من الشخصيات في المسرحية نرى : الحكواتي والجوقة. أما الأدوار الرئيسية فتضم مجموعة من الحيوانات منهم : دبدوب ، أمين المزرعة – الغول، الشرس الطباع – حمرون ، الحمار الحكيم – ثعلوب ، الماكر الذي لا يحب إلا نفسه – بطوطة ، النصوحة والمحبة للخير – كلبوب ، صاحب الأمن – سنجوب ، ناقل الأخبار – أرنوب ، المحب للعمل والتعاون مع الأصدقاء – ديّوك ، ضابط الوقت – الأفطس والأبرص وهم من الغيلان . وهي شخصيات تختصر مختلف الطبائع وأنواع السلوك التي يمكن أن نصادفها في حياتنا اليومية. أما المجموعات المساعدة فهي مجموعة من الحيوانات ضمن السياق العام تشارك في تكوين المشاهد ومنهم : الرعية والغيلان . في مسرحيته ، اعتمد الكاتب لغة حوارية مبسطة قريبة من المعجم اللغوي لمفردات الطفل في حياته اليومية والتي يستخدمها في حواره مع المجتمع المحيط / كمواقف الخوف والفرح والدهشة والإلحاح وغيرها من المواقف الحياتية التي تصادفه / وقد تخلل الحوار بعض المقاطع الشعرية المعبرة عن الحدث بأسلوب سلس ومتناغم الألفاظ والعبارات لجذب انتباه الطفل إلى أهمية المقولة التي يريد الكاتب إيصالها له بعيداً عن أسلوب الخطابة والموعظة المباشرة .

تألفت المسرحية من ثلاثة فصول حيث تم تقسيم الفصل إلى مجموعة من المشاهد وهي عبارة عن صراع بين مجموعات الشر ومجموعات الخير التي تدافع عن وطنها ببسالة وشجاعة وحكمة وتنتهي بالنصر والاحتفال به بمشهد الجوقة التي تغني : الأصدقاء إخوة نحن أصدقاء تجمعنا محبة يضمنا صفاء نفوسنا طاهرة كزرقة السماء تجمعنا محبة ليس لها انتهاء بالمدفع والقلم نحمي سياج الوطن بالجد والعمل نبني صرح الوطن الجدير بالذكر أن الكاتب المسرحي اسماعيل خلف من مواليد الحسكة1970 وعضو اتحاد الكتاب العرب، جمعية المسرح وعضو نقابة الفنانين في سورية، مؤلف ومخرج مسرحي، حاز على جوائز عربية وسورية كثيرة وشارك في مهرجانات مسرحية عديدة وقدمت أعماله على منصات تونس والجزائر والعراق، كما شارك في تحكيم مهرجانات مسرحية كثيرة.

 السور المنيع، مسرحية من ثلاث فصول صادرة عن اتحاد الكتاب العرب بدمشق، 76 صفحة وقد صدرت ضمن سلسلة الأطفال (3 ) التي تنشر بشكل دوري ضمن المطبوعات الصادرة عن الاتحاد وتهدف إلى خلق حالة صحية وصحيحة من التفاعل والفائدة بين القارئ والكتاب الذي ورغم كل الظروف كان وسيبقى على الدوام خير جليس.

فدوى مقوص


طباعة   البريد الإلكتروني