شعر وقصة قصيرة على خشبة مسرح ثقافي جبلة

الوحدة : 14-1-2021

أقام المركز الثقافي في جبلة أصبوحة أدبية ضمت الأديبة القاصّة نور نديم عمران والشاعر حمدو العيسى من الرقة.

وحول القصة والمضامين التي حوتها قصصها تحدثت القاصّة نور عمران فقالت:

اليوم سوف أقرأ قصصاً من مجموعتي القصصية التي بعنوان: تشكيل، والتي تندرج ضمن الأدب الواقعي وشخصياته أيضا يمكن أن نصادفها في حياتنا اليومية، وتعالج هموماً وطنية واجتماعية وعاطفية، نحن أبناء هذه البيئة وبالتالي أدبنا يجب أن يكون نتاجاً لها لا ينفصل عنها ،نكرسها قصصا أدبية بكل تفصيل وإشارة، كذلك نحن حاليا نتعرض لوباء كورونا الفكري كما الجسدي، لذلك يجب أن نواجه هذا الوباء والحجر خاصة بعد كل ما مورس علينا من حصار اقتصادي ونخرج إلى الحياة -طبعاً مع تطبيق كل الإجراءات الاحترازية- الثقافية نلتقي نتحاور نمارس الطقوس الثقافية لما لها من أهمية في حياتنا كأفراد، بالعودة إلى مجموعتي القصصية الجديدة - تشكيل - والتي تضم ثلاثة وعشرين قصة ضمن مائة واثني عشرة صفحة من القطع المتوسط إصدار دار أرواد للنشر طرطوس وقد صمم الغلاف الفنان سموقان أسعد بلوحة بعنوان رجل السلام وكان اختيار اللوحة متعمدا كوننا الآن أحوج ما نكون إلى السلام.

أما الشاعر حمدو العيسى القادم من مدينة الرقة فتحدث عن مشاركته: في أي لقاء ومهما كان نوعه لا يمكننا إغفال ما تعرضنا ومدننا من إرهاب وإجرام وقتل وتدمير لكن بعون الواحد القهار ودماء الشهداء الأبرار والجيش الجبار وقائدنا السيد الرئيس بشار الأسد نحن منتصرون.

وقد ألقى الشاعر العيسى قصائد تعبر عن الهمّ الوطني والغزل والشعر الفراتي المحكي.

فمن قصيدة بعنوان يا أعز النساء قال:

يا أعزّ النساء.. همي ثقيل  هل بعينيك مرتع ومقيلُ

هل بعينيك حين آوي لعينيك  مروج خضر وظل ظليل

هل بعينيك بعد زمجرة القفر   غدير... وخيمة.. ونخيل

يا أعز النساء جئتك جوعان  طعامي كآبة وذهول

يذكر أن للشاعر حمدو اثنا عشرة مجموعة، ست منها شعرية وكلها مطبوعة وبعضها طبع أكثر من مرة وخمس مجموعات عبارة عن أبحاث تربوية اجتماعية تحاكي مشاكل الطفولة وتلازم التربية والتعليم وعلاقة الآباء بالأبناء ، أما البحث الأخير فهو عن الإعلام العربي المقاوم وما قدمه للجيل والأسرة والشباب والمرأة.

آمنة يوسف


طباعة   البريد الإلكتروني